استمرار انتشار الجراد.. والزراعة تحذر من تناوله

خشية إصابتها بالمبيدات السامة

استمرار انتشار الجراد.. والزراعة تحذر من تناوله

السبت ١١ / ٠٥ / ٢٠١٩
واصلت أسراب من الجراد انتشارها بالمناطق الصحراوية والمزارع القريبة من محافظات قرية العليا والنعيرية والخفجي، فيما قام البعض من محبي أكل الجراد باصطياد كميات منها، بالرغم من كل التحذيرات، التي أطلقتها وزارة البيئة والمياه والزراعة بتجنب تناول الجراد، وذلك خشية التسمم بالمبيدات الحشرية المستخدمة ضده، وإبلاغ أصحاب المواشي بعدم الرعي في المناطق المعالجة لمدة شهر من تاريخ الرش. وكان فرع وزارة البيئة والمياه بالمنطقة الشرقية قد كشف في وقت سابق عن القيام برصد ومتابعة واستكشاف تحركات الجراد، من خلال 10 فرق مكافحة في عدد من المواقع بالمنطقة الشرقية، التي سجلت وجود تجمعات لأسراب الجراد، وقامت هذه الفرق بمكافحة الجراد من خلال عمليات الرش بالمبيدات. وتعتبر حشرة الجراد الصحراوي من أبرز أنواع الجراد، وتهاجر لمسافات طويلة في أسراب وتغزو أكثر من 60 دولة تقع ضمن مناطق انتشارها وتقدر مساحتها بحوالي 29 مليون كيلو متر مربع، وتتحرك الأسراب من المحيط الأطلسي غربا مرورا بالسودان حتى تضرب السواحل الغربية للمملكة العربية السعودية وتغير مسارها حسب اتجاه الريح.
المزيد من المقالات
x