عاجل

زوار المدينة يثمنون جهود المملكة في خدمة الحرمين

زوار المدينة يثمنون جهود المملكة في خدمة الحرمين

السبت ١١ / ٠٥ / ٢٠١٩
ثمن عدد من زوار مدينة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - ما تبذله حكومة المملكة العربية السعودية من مشروعات جبارة ومتتابعة لخدمة زوار المسجد النبوي، مُعربين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على حرصهما ومتابعتهما لكل ما يتعلق بالتسهيل والتيسير وتذليل الصعاب على الزوار والتيسير عليهم.

وأكدوا في تصريحاتهم أن حكومة المملكة دأبت في مثل هذه الأيام من كل عام على تأمين وحشد كامل طاقاتها وأجهزتها المدنية والأمنية والخدمية لراحة المصلين والزوار وتقديم العون لهم والسهر على راحتهم وأمنهم، ولفتوا الانتباه إلى ما شاهدوه من مشروعات عظيمة وجبارة في المدينة المنورة أثلجت صدورهم وكان لها كبير الأثر في نفوس المسلمين في شتى أنحاء المعمورة.


وقال الزائر محمد من الجزائر: إن عبارات الشكر لا توفي هذه البلاد حقها في خدمة الإسلام والمسلمين والاعتناء بمقدساتها، مفيداً بأن كل زائر يصل إلى هذه البقاع الطاهرة يحظى بوافر التقدير والاحترام من الجميع.

كما أشاد الزائر عبداللطيف بو هلال من المغرب بحسن الترتيب والتنظيم وسرعة إنجاز اجراءات قدومه وحسن المعاملة والاستقبال. وقال: زرت طيبة الطيبة من قبل ولكن ما شاهدته خلال هذه الزيارة يفوق الوصف من حيث النهضة العمرانية وتوسعات المسجد النبوي وساحاته ومسجد قباء ومسجد سيد الشهداء وغيرها من المساجد التاريخية التي تبعث على الفخر والاعتزاز بحكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - نظير ما تقدمه من منظومة متكاملة من الخدمات المميزة.

وقال الزائر زيدون مزهر من العراق: إن الخدمات المقدمة من حكومة المملكة تفوق الوصف في المستوى والعدد والتنوع، وما يميز تلك الخدمات أنها تقدم عن رضا ورحابة صدر ومحبة وتقدير من أبناء هذه البلاد التي عاش فيها النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام.

فيما عبر الزائر أكيل أحمد من جمهورية باكستان عن مشاعره بالغبطة والسرور الذي لا يوصف، حيث تمتع بزيارة الأماكن التاريخية بطيبة الطيبة بكل راحة ويسر بفضل من الله تعالى ثم بفضل ما هيأته حكومة المملكة من خدمات وإمكانات، وجندت لها كل طاقتها البشرية والمادية طمعاً في الأجر والمثوبة من المولى عز وجل.

بدوره، ثمن الزائر صفاء جاسم من العراق الجهود المبذولة، وقال: إن الخدمات تقدم لجميع ضيوف الرحمن على حد سواء، مشيراً إلى أن المملكة بذلت وما زالت تبذل الغالي والنفيس في تطوير وتعمير الأماكن التي يرتادها قاصدو الحرمين الشريفين من المعتمرين والحجاج ووقوفها المشرف مع كل قضايا الأمة الإسلامية والإنسانية بصفة عامة، الأمر الذي أكسبها الاحترام والتقدير من الجميع.
المزيد من المقالات
x