مجلس عميد أسرة الملحم يجمع الأحباب في عادة متوارثة

مجلس عميد أسرة الملحم يجمع الأحباب في عادة متوارثة

في أجواء رمضانية، استقبل عميد أسرة الملحم «عبدالله بن عبدالمحسن الملحم» في مجلسه، المهنئين بشهر رمضان المبارك، من كل أفراد الأسرة، وعددًا من رجال الأعمال والأعيان والمثقفين.

وقال الملحم: يفتح المجلس أبوابه خلال رمضان، في عادة سنوية متوارثة عن الأجداد، ليكون ملتقى للعديد من رجال الأسرة والأحباب، حيث تقوم مجالس الأسر الأحسائية بتبادل الزيارات خلال رمضان، وتبادل أطراف الحديث الهادف إلى تعزيز قيم التلاحم وتأكيد مفاهيم الانتماء والهوية الوطنية، وربط تواصل اجتماعي أصيل، كما عُرف عن المجتمع في الأحساء.


وأضاف: إن الأحساء تعيش في رمضان ومنذ أيامه الأولى، احتفالية مغايرة ذات طابع مميّز، وما زال الكثيرون محافظين عليها، ففيها التلاحم والترابط، تحدوها روحانية الشهر والعبادات، في حين تدبّ الحركة وسط الشوارع والحارات، وتظل أبواب المجالس مفتوحة ليتسابق الرجال في تبادل الزيارات.
المزيد من المقالات