الأمتار الأخيرة لمن؟

الأمتار الأخيرة لمن؟

الخميس ٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
قالو في الأمثال قديما، الخيل الأصيلة هي التي تربح في النهاية، وها نحن في الأمتار الأخيرة لدوري المحترفين ودوري الدرجة الأولى، والذي يلفظ أنفاسه الأخيرة سيكون سعيدا وبطوليا لبعض الفرق وإنقاذ البعض من دهاليز الهبوط، وسيكون كارثيا لبعض الأندية وربما يعجل برحيل إدارته في الهبوط. في دوري المحترفين لم يتبق سوى مباراتين فقط للفوز بلقب أصعب دوري مر على الكرة السعودية والذي يتنافس عليه النصر المتصدر والهلال فقط. دوري غريب وعجيب لم يمر ولن يمر على الكرة السعودية مثله لا من حيث الإثارة الفنية أو الإدارية. في هذا الموسم 4 رؤساء اتحاد قدم، تغيير لجان انضباط وتحكيم، 40 مدربا، إدارات أندية مكلفة؟ والكثير من الإثارة الإيجابية والسلبية. جولتان وينتهي هذا الموسم المثير، - النصر لديه فرصة تاريخية للفوز باللقب ويحتاج عملا إداريا أكثر منه فنيا، لإبعاد اللاعبين عن الضغوطات والمطالبات الشرفية والجماهير بتحقيق اللقب. - الهلال رغم أن الكل كان يعتقد أنه حسم الدوري من الدور الأول بعد ابتعاده عن أقرب منافسيه بعدد كبير من النقاط، ولكن ما حصل للفريق وخاصة خارج الملعب أفقده كثيرا من النقاط بشكل عجيب! - التعاون برازيل الخليج استحق لقب الكأس طال انتظاره ويقدم مستويات راقية في الدوري. - الشباب عودة البلطان إعادة الأمل لجماهير الليث بموسم قادم بطولي. - الأهلي أغرب فريق رغم الإمكانيات المالية والفنية، ابتعاده عن البطولات يضع أكثر من علامة استفهام لعشاقه وربما الخلل داخلي! - أندية الباطن والقادسية والفيحاء والحزم في موقف لا تحسد عليه في صراع على الهبوط وموقفهم صعب. - الاتفاق يحتاج نقطة واحدة فقط أو نتائج الفرق الأخرى للابتعاد عن أي حسابات للعب في الملحق ولم يحقق طموح جماهيره! - الاتحاد فاق أخيرا بعد عودة سييرا، وقدم نتائج ومستويات رائعة ووصول لنهائي الكأس وهو مقبل لموسم قادم أعتقد سيكون لمنصات التتويح نصيب له. - أحد الوحيد الذي ودع رسميا دوري المحترفين رغم تقديمه مستويات جيدة، ولكن خذلته الخبرة وقوة منافسة الفرق الأخرى التي تتفوق عليه ((ماديا)). - أبها وضمك فرسان الجنوب مبروك الصعود لدوري المحترفين، عمل إداري محترف وتمسك بالصدارة منذ أسابيع في دوري الدرجة الأولى دليل استحقاقهم الصعود. - الثقبة، البكيرية، التقدم، حطين أهلا بكم في دوري الدرجة الأولى وينتظركم عمل مضاعف لاختلاف قوة المنافسة الفنية والمادية. جولتان ستنتهيان قريبا ولكنهما ستظلان في ذاكرة الجماهير طويلا. موسم ليس للنسيان!! mesnedas@gmail.com مبارك عليكم شهر رمضان المبارك 1440هـ وأسأل الله أن يعينكم على صيامه وقيامه، وأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.