رحلات إضافية لقطار الحرمين في رمضان

رحلات إضافية لقطار الحرمين في رمضان

الخميس ٠٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
يعدّ مشروع قطار الحرمين السريع شاهداً على عظم الرعاية والعناية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، لخدمة جموع المسلمين قاصدي بيت الله الحرام والمسجد النبوي, وتسهيل انتقال ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزائرين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة, خلال مواسم الحج والعمرة, وعلى مدار العام.

وأوضح مدير عام التشغيل والصيانة بمشروع قطار الحرمين السريع المهندس ريان الحربي أنه تم تشغيل رحلات إضافية خلال شهر رمضان بين مكة المكرمة والمدينة المنورة لتلبية زيادة الطلب المتوقع على رحلات قطار الحرمين السريع, وذلك ضمن الخطط التشغيلية التي يتم جدولتها بحسب الاحتياج الموسمي, لتسهيل انتقال المعتمرين والزائرين بين الحرمين الشريفين.


وحقّق مشروع قطار الحرمين السريع الذي يربط العاصمة المقدسة بالمدينة المنورة مروراً بجدة ورابغ نجاحاً باهراً حيث نقل ما يقارب 450 ألف راكب بين المدينتين المقدستين منذ تدشينه في شهر محرم الماضي.

ورصدت جولة أمس بـ "محطة قطار الحرمين السريع" بالمدينة المنورة توافد المعتمرين للتوجّه إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة, حيث تشهد المحطة التي شيّدت بأعلى مواصفات الكفاءة والسلامة العالمية إقبالاً لافتاً من المواطنين والزائرين وعائلاتهم وخاصة خلال شهر رمضان , للسفر عبر القطار الذي يعدّ إحدى وسائل التنقل الأكثر أماناً ورحابة وسرعة.

وعدّ المواطن منصور الأحمدي مشروع قطار الحرمين السريع نقلة نوعية في خدمات ووسائل النقل التي توفرها الحكومة الرشيدة, مبيناً أن القطار يعد وسيلة نقل مريحة وسريعة في الوقت الحاضر نظير ما توفره من مستوى عالٍ من الراحة والأمان, مؤكداً أن حالات الزحام وكثافة الطلب على رحلات القطار مستقبلاً يمكن التغلب عليها بالتنظيم والالتزام بدقة المواعيد ومواكبة مستجدات النقل العصرية.

وأشاد الأحمدي بالتنظيم الداخلي للمحطة بما في ذلك خدمات الحجز, وترتيب مسارات انتقال الركاب من صالة المغادرة عبر السلالم الكهربائية وصولاً إلى عربات القطار, إضافة إلى مستوى النظافة وتوفر مرافق الخدمات العامة بالمحطة, إلى جانب جودة خدمات الأغذية, والعديد من مرافق المحطة التي صمّمت بطراز رفيع.
المزيد من المقالات
x