رقابة «الغذاء والدواء» للمنتجات التجميلية خاصة بالسلامة لا الأسعار

رقابة «الغذاء والدواء» للمنتجات التجميلية خاصة بالسلامة لا الأسعار

الخميس ٩ / ٠٥ / ٢٠١٩
أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن المنتجات التجميلية لا تخضع لآلية تسعير الأدوية التي وضعتها الهيئة باعتبارها من المنتجات الاستهلاكية وليست دوائية، لذا فسعرها يخضع لقوى العرض والطلب مثلها مثل باقي المنتجات الاستهلاكية، إضافة إلى الجوانب الابتكارية في مكوناتها.

وأبانت لـ «اليوم» أن المستحضرات الصيدلانية والفيتامينات والمعادن، هي مسعرة، ويتم نشر ذلك على موقع الهيئة العامة للغذاء والدواء.

وأفادت بأن لديها برنامجا سنويا للرقابة على منتجات التجميل بعد التسويق لضمان مطابقتها للائحة متطلبات السلامة لمنتجات التجميل والعناية الشخصية، مشيرة إلى أنها تتعامل مع البلاغات الواردة عن طريق المستهلكين والممارسين الصحيين للتحقق من مدى توافر الأمان في هذه المنتجات.

وأشارت الهيئة إلى أن نظام منتجات التجميل الصادر بالمرسوم الملكي رقم 49/‏م وتاريخ 18 /‏6 /‏1436 هـ أعطى الهيئة الصلاحية للرقابة على منتجات التجميل، وسبق للهيئة نشر جدول مخالفات نظام منتجات التجميل ولائحته التنفيذية والعقوبات المقررة لها، والذي تضمن وجود مخالفات تصل إلى 5 ملايين ريال والسجن 5 سنوات.

وعلق استاذ مساعد ورئيس قسم الصيدلانيات وتكنولوجيا الصيدلة في جامعة الطائف د. هاشم الصعب، قائلا: في ظل التطور الكبير في الجوانب التقنية أصبحت متاجر التسوق الإلكترونية حول العالم هي الرافد الرئيسي للتسوق وشراء الاحتياجات وتوجه الكثير من المستهلكين لشراء حاجاتهم منها، ولكن تظل هناك فروق كبيرة في أسعار هذه المستحضرات التجميلية والفيتامينات الموجودة في هذه المنافذ مقابل غيرها من المواقع التقليدية كالصيدليات ومراكز التسوق المعتمدة؛ وسبب ذلك هو عدم إلزام الشركات بأسعار معينة،

خاصة أن منتجات التجميل تعتبر منتجات تكميلية، وليست منتجات أساسية كالأغذية والأدوية.