بريطانيا تدين التصعيد العسكري في إدلب

بريطانيا تدين التصعيد العسكري في إدلب

الأربعاء ٠٨ / ٠٥ / ٢٠١٩
أدانت الحكومة البريطانية بشدّة إزدياد حدة العمليات العسكرية التي تنفذها قوات نظام الاسد ومعاونيها في مدينة إدلب.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت في بيان : يقلقني جدًا تصعيد العمليات العسكرية من قبل روسيا والنظام السوري في إدلب، بما في ذلك ما ورد من أنباء مروعة عن الاعتداءات على المدارس والمشافي وفرق الاستجابة للطوارئ، إلى جانب إسقاط براميل متفجرة لأول مرة منذ سبعة شهور، حيث سقط 57 قتيلًا مدنيًا، بينما اضطر ما يفوق 150 ألف شخص للنزوح عن بيوتهم في الأيام الأخيرة.


وحذر هانت من أن الاعتداء الأخير يشكل انتهاك صارخ لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمته روسيا نفسها مع تركيا، ويفاقم الوضع الإنساني المعقد أصلاً في إدلب، مشددة على ضرورة إحترام روسيا ونظام الأسد التزاماتهما بموجب اتفاق سوتشي والقانون الإنساني الدولي.

وختم المسؤول البريطانية، محذراً من أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية مستقبلا في سورية سيواجَه برد سريع مناسب.
المزيد من المقالات