وزير الثقافة يفتتح جناح المملكة بمهرجان البندقية للفنون

وزير الثقافة يفتتح جناح المملكة بمهرجان البندقية للفنون

الأربعاء ٨ / ٠٥ / ٢٠١٩
افتتح صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، رئيس مجلس إدارة معهد مسك للفنون، اليوم ، جناح المملكة المشارك في فعاليات الدورة الثامنة والخمسين لمهرجان البندقية للفنون، التي تمتد حتى 24 نوفمبر 2019م، وذلك بإشراف وزارة الثقافة وتنفيذ معهد مسك للفنون , بحضور وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة نورة بنت محمد الكعبي ، وعدد من المسؤولين وجمع من الفنانين المشاركين في المهرجان.

وقام سمو وزير الثقافة بعد الافتتاح بجولة على المعرض المشارك في جناح المملكة، واستمع الجميع لنبذة عن المملكة وعن طبيعة العمل الفني المشارك تحت عنوان "بعد توهم...".

ويعد مهرجان بينالي البندقية للفنون أحد أبرز التجمعات على مستوى العالم، إذ يهتم بالفنون كـ"الرسم، والنقش، والتصميم، والنحت، والموسيقى"، ويستضيف سنوياً شخصيات عالمية، لها باع طويل في تلك المجالات وما يشابهها.

ويصاحب المعرض السعودي المشارك في المهرجان، إصدار كتيّب خاص يحمل عنوان "بعد توّهم" لتوثيق الحدث وتأكيد رسالة الجناح السعودي المُشارك، حيث يُستهلّ الكتاب بمقدّمة عن تطور الحركة الثقافية والفنية في المملكة العربية السعودية، والتطلعات المستقبلية التي تسعى إليها في هذا المجال، يلي ذلك استعراض لوجهة نظر عدد من المفكرين المحليّين والعالمين حول دور الخيال والوهم في فتح أبواب جديدة إلى المعرفة مستندين إلى شواهد من التراث والتاريخ العربي، وذلك من خلال عدد من المقالات حول هذا الموضوع.