دارة الملك عبدالعزيز تفعل مذكرة التعاون مع الأرشيف الوطني الإماراتي

دارة الملك عبدالعزيز تفعل مذكرة التعاون مع الأرشيف الوطني الإماراتي

الثلاثاء ٠٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
فعلت دارة الملك عبدالعزيز مذكرة التعاون التي تم إبرامها مع الأرشيف الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال زيارة وفد الدارة لأبو ظبي في شعبان الماضي برئاسة الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري. وركز تفعيل مذكرة التعاون بين دارة الملك عبدالعزيز والأرشيف الوطني بدولة الإمارات على تشكيل فريق عمل مشترك بين الجانبين؛ للمضي في تنفيذ بنود المذكرة، وتنظيم ملتقى دولي بالتعاون بين الجهتين حول وثائق الخليج العربي بمشاركة الأرشيف البرتغالي، إضافة إلى عقد دورات تدريبية لموظفي الأرشيف في مجال ترميم وتعقيم الوثائق والمخطوطات بمدينة الرياض. كما تغطي المذكرة إقامة المعارض المشتركة المتخصصة في الصور التاريخية للمملكة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والعلاقات التاريخية بين ملوك المملكة وشيوخ الإمارات تقام في أبو ظبي بالإمارات، إضافة إلى معرض تاريخي مصور لمكة المكرمة والمدينة المنورة عبر العصور. يذكر أن الأرشيف الوطني بدولة الإمارات العربية المتحدة أنشئ عام 1968م بتوجيهات من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله-، وحُددت أهدافه بجمع الوثائق والمعلومات عن تاريخ شبه الجزيرة العربية وثقافتها عامة، ودولة الإمارات العربية المتحدة خاصة، من مصادرها الأصلية في البلاد العربية والأجنبية، وتوثيقها وترجمتها.
المزيد من المقالات