المطر والأجواء الباردة ينعشان سوق أبها الرمضاني

المطر والأجواء الباردة ينعشان سوق أبها الرمضاني

الأربعاء ٠٨ / ٠٥ / ٢٠١٩
استمتع مرتادو سوق أبها الرمضاني في أول أيام شهر رمضان المبارك بالعديد من المعروضات، التي لم تقف على الموائد الرمضانية المعتادة، بل تنوعت بين منتجات الأسر المنتجة التي تديرها نساء عسير، إلى جانب بسطات وأكشاك أخرى تعرض التحف والتراثيات والملبوسات وألعاب الأطفال والهدايا، ليتحول السوق الرمضاني الموسمي في أبها إلى سوق مفتوح طيلة رمضان يقدم كل ما يحتاج إليه الزائر على مساحته، التي هيأتها أمانة عسير على قرابة 900 متر مربع غربي مدينة أبها بجوار مصلى العيد. وظهرت أركان السوق ومعروضاته وما تقدمه الأيادي الشابة من كلا الجنسين من وجباتهم المعدة وما تتطلبه مائدة الإفطار، وذلك وسط أجواء باردة تتفاوت درجات حرارتها بين 16 إلى 20 درجة مئوية، حيث يجد الزائر عند الاقتراب من السوق أصداء أصوات الباعة، التي تتعالى في تقديم مبيعاتهم وكأنها ترسم لوحات للأسواق الشعبية القديمة.
المزيد من المقالات