«بلدي الشرقية» يطلع على طرق حفظ النعمة ونشر ثقافتها

«بلدي الشرقية» يطلع على طرق حفظ النعمة ونشر ثقافتها

الثلاثاء ٠٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
عقد المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية والجمعية الخيرية للطعام (إطعام) لقاء للتعريف بالدور الذي تقوم به الجمعية في مجال حفظ النعمة ونشر رسالتها لدى المجتمع. بحضور رئيس المجلس البلدي عبدالهادي الشمري وعدد من الأعضاء. وأكد الشمري دعم ومساندة أعضاء المجلس في كل ما من شأنه أن يساعد الجمعية على القيام بواجباتها التطوعية الرامية لحفظ النعمة وعدم هدر المال والغذاء ونشر ثقافة أهمية النعمة والمحافظة عليها، ونوه إلى أهمية تفعيل التعاون بين الجمعية والمجلس في سبيل نشر رسالتها وتعزيز تواجدها بالمجتمع، كما استعرض إنجازات وأنشطة وأدوار ولجان ومبادرات المجلس. فيما استعرض أعضاء الجمعية أبرز التحديات التي تواجه مشاريع حفظ النعمة، ودور إطعام في تقديم رسالتها للمجتمع في المنطقة الشرقية. مشددا على مواصلة تلك اللقاءات بين المجلس والجمعية من حين لآخر لرفع وتيرة العمل المشترك، وزيادة التنسيق بينهما. وأشار رئيس مجلس الجمعية عبداللطيف الراجحي إلى أن الدعوة المقدمة من المجلس البلدية بالمنطقة الشرقية جاءت ترجمة لما يقوم به من واجبات اجتماعية متميزة هي محل تقدير الجميع، موضحاً الأهداف التي من أجلها تأسست الجمعية ومستدلاً بالأرقام عن الإنجازات التي تحققت والأنشطة والبرامج التي تستهدفها والآليات المتبعة من قبل الجمعية في جمع وتعبئة الأطعمة وتوزيعها على المستفيدين وفق أحدث التقنيات المستخدمة، لافتا إلى برامج جديدة ستنفذها الجمعية خلال شهر رمضان المبارك بكافة فروعها المختلفة. وأكد على أن اللقاء يأتي كفرصة مناسبة للتعريف بالدور المهم الذي تلعبه «إطعام» في مجال حفظ النعمة بالمنطقة الشرقية، وكذلك طرح أبرز التحديات التي تواجه أعمال حفظ النعمة.
المزيد من المقالات
x