نجل «التركي»: منع والدي من حضور «الإفراج المشروط»

نجل «التركي»: منع والدي من حضور «الإفراج المشروط»

الثلاثاء ٠٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
• في انتظار اتصال لمعرفة نتيجة الجلسة

• إدارة السجن رفضت إخراجه لإجراء المكالمة!


قال تركي نجل حميدان التركي، السعودى المسجون فى أمريكا، إن والده مُنع من حضور جلسة الإفراج المشروط!.

وقال عبر "تويتر": "للأسف.. تفاجأنا أن والدي حميدان التركي منع من حضور جلسة الإفراج المشروط!!، وفي اتصاله لنا قبل قليل أخبرنا أن إدارة السجن قامت بإغلاق السجن صباح أمس، بسبب الأحوال الجوية "ضباب" وتم احتجازه في زنزانته ومنعه من حضور الجلسة".

وتابع: ما زلنا بانتظار اتصال والدي حميدان التركي ليخبرنا بنتيجة الجلسة.. هذا امتداد للضغط النفسي الذي يمارس السجن على والدي، فبالرغم من كون حضور الجلسة هاتفي إلا أن إدارة السجن رفضت إخراجه لاجراء هذه المكالمة !".

وأضاف: "حتى الآن لا نعلم ما مدى تأثير رفض إدارة السجن حضور والدي للجلسة، فمن الممكن أن تعاد جدولة الجلسة بعد عدة أشهر.. حسبنا الله ونعم الوكيل"

وكانت قد تحددت جلسة أمس الثلاثاء للنظر في طلب حميدان التركي الإفراج المشروط، ويذكر أن حميدان التركي سافر إلى الولايات المتحدة مع عائلته في عام 1995، بعد حصوله على بعثه أكاديمية لتحضير الدراسات العليا، وتم اعتقاله مع زوجته، للمرة الأولى في نوفمبر 2004، بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد فترة قصيرة.

واعتقل مجددا عام 2005 بتهمة اختطاف خادمته الإندونيسية وإجبارها على العمل لديه دون دفع أجرها، وحجز وثائقها، وحكم عليه بالسجن 28 عاما.
المزيد من المقالات