11 ألف قطعة أثرية في متحف الضويحي بالزلفي

11 ألف قطعة أثرية في متحف الضويحي بالزلفي

الثلاثاء ٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
يركز متحف الضويحي بمحافظة الزلفي بمنطقة الرياض على تعزيز التراث الوطني للمملكة ونقله بين الأجيال، والتعريف به على المستوى العالمي، وإجراء الدراسات والأبحاث، وتنظيم الفعاليات والأنشطة التراثية.

ويهدف المتحف الذي يحتوي على 11 ألف قطعة أثرية ويقع على مساحة 2500 متر مربع ويعود لصاحبه عبدالرحمن بن حمود الضويحي إلى أن يكون مصدرا ومرجعا معتمدا وموثقا لحفظ ونشر التراث الوطني في المملكة والعالم أجمع، إضافة إلى ترسيخ الثقافة التراثية في المجتمع، وتعزيز الوعي بالقيم والعادات والتقاليد السعودية الأصيلة، وتعزيز تفاعل المجتمع مع تراثه الوطني، وحفظ دوره في حفظ الهوية الوطنية.

» أركان المتحف

ويتوزع المتحف على عدة أركان منها مجلس الضيافة، الأدوات الزراعية، الأبواب ومحتوياتها، المطبخ والبقالة، الموازين والمكاييل، الأدوات الكهربائية، النوادر، السلاح بأنواعه المختلفة، الإلكترونيات، المخطوطات، المكتبة التراثية، العملات، السيارات ولوحات المرور، الخشبيات، الخوصيات، النحاسيات، الآثار من أحافير ومتحجرات، المرأة ومحتوياتها، الحصى.

» بصمة المتحف

وأكد المشرف على المتحف سليمان الضويحي على أهمية المتاحف في الحفاظ على الموروث الوطني ووصفها بـ«المهمة الوطنية» التي تقوم على نشر التوعية بأهمية التراث والانتماء للوطن، موضحاً أن المتحف يعمل على العديد من المبادرات منها مبادرة «بصمة المتحف»، حيث يقوم كل زائر في نهاية زيارته للمتحف بقراءة معاهدة معينة فكرتها نشر الوعي بين أفراد المجتمع والمحافظة على التراث والهوية الوطنية وتعزيز الانتماء، ويسعى المتحف لجمع 30 ألف بصمة على المعاهدة من الزوار.

» عروض مرئية

كما يشارك المتحف مع قطاع التعليم في جدول زيارات كاملة للمدارس للبنين والبنات، حيث قال الضويحي: «وضعنا فصلا دراسيا في المتحف بحيث يأتي الطالب ويشاهد العروض المرئية التي تسرد التاريخ، وتم تطبيقه منذ سنة تقريباً، ويستهدف فئات المتوسط والثانوي، لملاحظتي أن طلاب المرحلة الابتدائية يحتاجون لطرق أخرى لإيصال المعلومات لهم، وهو ما جعلنا نعمل لصناعة فيلم وثائقي كرتوني تاريخي لطلاب المرحلة الابتدائية حتى يجذبهم ويتوافق معهم، إضافة إلى فيلم آخر بصيغة الأبعاد الثلاثية».

» البطاقة الذكية

وأشار الضويحي إلى أنه حصل على براءة اختراع بخصوص تعريف القطع التراثية عن طريق البطاقة الذكية حيث قام بتوظيف التقنية في التراث، وأضاف: «سيتم توظيف وتعميم البطاقات على كافة متاحف المنطقة، وحالياً طبقت في المتحف الوطني بالرياض، كما أن للبطاقات توسعا حيث سأقوم بتطويرها إلى أن تصبح مثل التطبيق الإلكتروني يجمع أصحاب المتاحف الخاصة في المملكة».