خبراء ومسؤولون: وصف المصريين بـ«الأعداء» يعكس حقد نظام الحمدين

خبراء ومسؤولون: وصف المصريين بـ«الأعداء» يعكس حقد نظام الحمدين

الثلاثاء ٠٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
قال عدد من الخبراء والمسؤولين المصريين: إن تصريحات الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية «أكبر الباكر» التي وصف فيها المصريين بـ«الأعداء» تعكس الحقد الشديد لنظام الحمدين الداعم الأول للإرهاب بالمنطقة، وشددوا على أن مثل هذه التصريحات تعكس تـأثير الهزيمة الساحقة للنظام القطري بعد المقاطعة العربية التي قادتها المملكة ومصر والبحرين والإمارات.

وصرح مساعد وزير الخارجية المصري السابق حسين هريدي: يبدو أن هذا المسؤول القطري لا يدرك حجم وقيمة مصر، وتطاوله على المصريين لن يمر مرور الكرام، وأتوقع رد فعل دبلوماسي مصري قاسيا خلال ساعات. وأشار إلى أن نظام الحمدين يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن نجح الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب «المملكة والبحرين والإمارات ومصر» في تشديد الخناق عليه لوقف دوره في دعم وتمويل الإرهاب، مؤكدا أن المصريين لم يتطاولوا على الشعب القطري، وأن الخلاف ينحصر بين مصر والنظام القطري وليس القطريين المغلوبين على أمرهم تحت سطوة نظام قمعي ديكتاتوري يمارس أبشع صور انتهاك حقوق الإنسان.


وتهكم مدير المركز المصري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية هاني غنيم على تصريحات «أكبر الباكر»، متسائلا: هل يوجد في قطر سياحة ليمنع نظام الحمدين دخول المصريين أو غيرهم؟ مشددا على أن قطر تحاول لعب دور أكبر من حجمها بافتعال أزمات مع دول كبرى لتظهر كأنها ند لهذه الدول، لافتا إلى أن النظام القطري يعاني بشدة من عزلته في محيطه العربي والخليجي لذا اتجه للاستعانة بقوى إقليمية معادية مثل إيران وتركيا من أجل الاحتماء بها، مؤكدا أن عودة قطر للحضن العربي تحتاج إلى تخليها عن تمويل الجماعات الإرهابية وعودة نظامها الحاكم إلى رشده. وطالب غنيم النظام القطري بأن ينتبه لخطورة استمراره في الاصطفاف مع الأعداء وتكريس خلافاته مع الأشقاء، معتبرا الإساءة لمصر على لسان مسؤول قطري حماقة من نظام فقد صوابه.

وكان البرلماني المصري مصطفى بكري غرد عبر حسابه على «تويتر»: «عند ما يصف مسؤول قطري المصريين بالأعداء فهذا يكشف عن حجم عداء النظام القطري لكل ما هو عربي، ولِمَ لا وهم الذين دعموا الإرهاب لقتل أبناء الأمة وأشاعوا الفوضى في ربوعها».
المزيد من المقالات