الامير سعود بن نايف يطلع على مبادرة تأسيس أكاديمية «زادك» لفن الطهي

الامير سعود بن نايف يطلع على مبادرة تأسيس أكاديمية «زادك» لفن الطهي

الاثنين ٠٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على مبادرة الأكاديمية السعودية «زادك» لتأسيس معهد متخصص لفن الطهي بالمنطقة، بهدف إحداث تحول اجتماعي إيجابي داخل قطاع الأغذية في المملكة، وتمكن الملتحقين به من الحصول على دبلوم في فنون الطهي بعد الدراسة لمدة عامين، يتخللهما تدريب عملي وقضاء فترات امتياز في صناعة الأغذية.

وبارك سموه خلال استقباله في مكتبه بديوان الإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة «زادك» رانيه معلا، وعددا من منسوبي الأكاديمية، مبادرة تأسيس المعهد، مؤكدا أن مهنة الطهي أصبحت اليوم من المهن الجاذبة عالميا، مشددا على أهمية تدريب الشباب والشابات وتوفير الفرص الوظيفية لهم للمشاركة الفعالة في سوق العمل، وكذلك التأكيد على أهمية إحياء تراثنا السعودي ودعم المنتج المحلي، متمنيا سموه للقائمين على هذه المبادرة التوفيق والسداد.


من جهتها أوضحت رانيه معلا، أن معهد «زادك» سيسهم في تنمية الاقتصاد وجودة الحياة، مبينة أن هذه المهنة تعد من المهن التي تشهد نسبة منخفضة في عدد العاملين فيها إذ لا تتجاوز 15 % من السعوديين، ولذا جاءت فكرة إنشاء معهد رفيع المستوى، وبمعايير عالية وفق أحدث الطرز لتكون بمثابة منصة انطلاق لتعزيز المحتوى المحلي وتخريج طهاة من الشباب والفتيات السعوديين الموهوبين القادرين على العمل في المملكة وفي أنحاء العالم، وبالتالي الإسهام في إحداث تغير اجتماعي ودعم جهود السعودة والمساعدة في القضاء على البطالة. وأشارت إلى أن المعهد يقع في مدينة الخبر، وستسهم «زادك» بشكل مباشر في تحقيق أهداف رؤية 2030 عبر دعم ثلاثة من محاورها الرئيسة، وستقدم التدريب المهني، الذي يعد إحدى الركائز الأساسية للرؤية، ومساندة المزيد من الجهود الداعمة للأسر المنتجة من خلال تمكين الطلاب، وبالأخص السيدات، من امتلاك المهارات والمعرفة والعلاقات اللازمة لبدء أعمال تجارية تدار من المنزل، وأخيرا ستشجع زادك تبني نمط حياة صحي باعث على الرضا من خلال تطوير برنامج تدريبي، وتنظيم برامج توعوية للأطفال، ودورات موجهة لعشاق الطعام بهدف التشجيع على استخدام المكونات الغذائية الصحية، والتعريف بطرق الطهي الجديدة.

كما تنوي «زادك» إطلاق مبادرات إضافية عبر الاستفادة من مرافق المعهد وشبكة شركائنا للتركيز على ثلاثة مجالات رئيسة هي: الحد من هدر الطعام ، ودعم المنتجات الغذائية المحلية ، ودعم الأبحاث الغذائية. وهذه المبادرات يمكن أن تدعم جهود الحكومة لصنع علامة «صنع في المملكة العربية السعودية».
المزيد من المقالات