عاجل
عاجل

هيفاء حسين: «أنا بيتوتية» في رمضان وأتفرغ للعبادة

تعشق اللقيمات والهريس والثريد

هيفاء حسين: «أنا بيتوتية» في رمضان وأتفرغ للعبادة

الثلاثاء ٠٧ / ٠٥ / ٢٠١٩
حكايات وذكريات عديدة تختزنها الفنانة البحرينية هيفاء حسين عن شهر رمضان المبارك ربما أكثر ماتتذكره قصتها مع والدتها التي دربتها على صيام الشهر الفيل وهي في التاسعة من عمرها ، كما تتذكر هيفاء عشقها الكبير لوقت الإفطار وحرصها على وجود " الهريس والثريد واللقيمات " على مائدة الإفطار وقالت إنها " بيتوتية " في شهر رمضان وتتفرغ للعبادة ، ولم يفت هيفاء أن تتطرق في سياق الحوار الذي أجرته " اليوم "معها إلى حرصها على إنهاء أعمالها قبل دخول الشهر المبارك وتفرغها التام للعبادات وتلاوة القرآن الكريم . وإلى تفاصيل الحوار

متى بدأتِ الصيام في طفولتكِ؟


- ابتسمت، ثم قالت بدأت الصيام منذ وقت مبكر، عندما كنت في الصف الرابع ابتدائي، وحينها كان عمري تقريبا تسع سنوات، لكن والدتي -أطال الله في عمرها- لم توافق على صيامي حينها كاملا، بل كان صومي تدريجيا لوقت معين، مثلا إلى وقت الغداء، الذي أتناوله في موعده، ثم أكمل صيامي وتشعرني وكأني صائمة إلى أن أكملت الصوم كاملا والحمدلله.

هل سبق لكِ صيام رمضان خارج الوطن؟ وكيف كانت التجربة؟

- في بداياتي الفنية كثير حصل هذا بسبب التزامي بتصوير أكثر من عمل رمضاني، لدرجة يهل علينا شهر رمضان ونحن نصور، وللأمانة كان كثيرا مرهقا للغاية بسبب مناخ الطقس الحار، بالإضافة إلى أن وقت التصوير في رمضان نفتقد فيه الأجواء الأسرية والتجمع على مائدة الإفطار، لكننا أثناء التصوير كنا نحاول أن نخلق لنا أجواء أسرية وروحانية مع الزملاء، وبعد تجربة وتجربتين قررت أن أي مسلسل يعرض عليّ وأشعر بأنه سيدخل علينا شهر رمضان ومشاهد العمل لم تنته اعتذر عنه مباشرة لضيق الوقت.

هل توفرين ميزانية خاصة في شهر رمضان؟ وتقومين بشراء احتياجاتكِ بنفسكِ؟

- لا أضع ميزانية مخصصة معينة في شهر رمضان، صحيح في السابق كانت هناك عشوائية في شراء احتياجات المطبخ، وكنا نستهلك الكثير، ولكن بعد الزواج اختلفت الأمور، وأصبح لديّ منزل خاص بي، وقررت أن أنظم احتياجاتي بالكمية، التي احتاج إليها أكثر بالذات في رمضان، وأصبحت اقتصادية أكثر من السابق.

ما هي أفضل الوجبات المفضلة لكِ في رمضان؟

- هي مجموعة من الأكلات الشعبية مثل اللقيمات والهريس والثريد، أما الأرز فمعنا في رمضان وطول السنة.

مَنْ هو نجمكِ الرياضي المفضل؟

- كريستيانو رونالدو، وأشجع ريال مدريد بالطبع.

أبرز رياضة تمارسينها؟

- في أوقات معينة أذهب إلى أحد الأندية الرياضية عندما أشعر بأن جسمي يحتاج إلى رياضة، وأكثر رياضة أمارسها والحصة الأفضل لديّ هي رياضة «الزومبا».

ما أبرز ملامح برنامجكِ الرمضاني اليومي؟

- «أنا بيتوتية» أكثر من اللازم، خاصة في شهر رمضان، حيث أتفرغ للعبادة وقراءة القرآن الكريم، وتجدني نادرا ما ألبي الدعوات والخيم الرمضانية، التي تقدم لي لأنها تهدر الوقت، لاسيما أن الفنانات يحتجن إلى وقت كافٍ «للمكياج والشعر واللبس» وغيرها، لذلك فإن زوجي الفنان حبيب غلوم يعتذر لي من الداعين.

الوقت المفضل لكِ خلال شهر رمضان؟

- أجابت سريعا أكيد وقت الفطور؛ لأن عشقي «الأكل».

هل أنتِ عصبية في تعاملاتكِ أثناء الصوم؟

- إطلاقا الصوم لا يؤثر على تعاملاتي اليومية، ولكن صادف عام حينما كنت أقوم ببناء منزل لي في رمضان، والمناخ كان شديد الحرارة وصوم فكان هذا العام مرهقا جدا لي.

ما هو الشيء، الذي يفتقده مجتمعنا في رمضان وتتمنين تحقيقه؟

- أفتقدنا البساطة، التي كنا عليها سابقا، وكثرة المناسبات والخيم الرمضانية أصبحت بشكل يومي وأكثر من العبادة، وأصبح البعض ينشغل بالتحضيرت أكثر، إضافة إلى التبذير في الأكل والاستعراض المبالغ فيه على مائدة الإفطار.

مثلكِ الأعلى أو قدوتكِ في الحياة؟

- زوجي الفنان حبيب غلوم، أنا متأثرة جدا به ووجوده في حياتي طور من تفكيري وأسلوبي واختياراتي، ومنذ أن ارتبطت به منذ 9 سنوات تعلمت منه الكثير.

ما هو مسلسلكِ الرمضاني؟

- مسلسل بعنوان «العذراء» من إخراج المخرج محمد القفاص وبمشاركة نخبة من النجوم.

حكايات وذكريات عديدة تختزنها الفنانة البحرينية هيفاء حسين عن شهر رمضان المبارك ربما أكثر ما تتذكره قصتها مع والدتها، التي دربتها على صيام الشهر الفضيل وهي في التاسعة من عمرها، كما تتذكر هيفاء عشقها الكبير لوقت الإفطار وحرصها على وجود الهريس والثريد واللقيمات على مائدة الإفطار، وقالت إنها «بيتوتية» في شهر رمضان وتتفرغ للعبادة، ولم يفت هيفاء أن تتطرق في سياق الحوار، الذي أجرته «اليوم» معها إلى حرصها على انتهاء أعمالها الرمضانية قبل دخول الشهر المبارك وتفرغها التام للعبادات وتلاوة القرآن الكريم.. وإلى تفاصيل الحوار.

أنزعج من كثرة المناسبات والخيم الرمضانية
المزيد من المقالات
x