العالمي حائر.. صدارة أو آسيوية

العالمي حائر.. صدارة أو آسيوية

الاثنين ٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
حيرة كبيرة يعيشها الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، قبل خوضه اللقاء الهام الذي يجمعه بالوصل الإماراتي، ضمن منافسات الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا، مساء اليوم الثلاثاء. ويكمن سر هذه الحيرة بالرغبة في تحقيق انتصار يضمن لـ«العالمي» الاستمرار في المنافسة على المستوى الآسيوي، وبين الخوف من تأثير خوض هذا اللقاء بالتشكيلة الأساسية على مركز الصدارة التي يحتله في منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. النصر يملك تشكيلة احتياطية مميزة، أثبتت جدارتها في عدة مناسبات، وهو ما قد يشجع البرتغالي فيتوريا على الزج بها مرة أخرى، وإعطائها الثقة لجلب نقاط الوصل المهمة، وترك المجال للتشكيلة الرئيسية من أجل أخذ مزيد من الراحة قبل المواجهة الصعبة التي تنتظره مساء السبت المقبل خارج أرضه أمام الحزم، الفريق الذي سيرمي بكامل ثقله من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تساعده على البقاء ضمن دوري المحترفين السعودي. ويطالب البعض بتكوين تشكيلة تمزج ما بين العناصر الأساسية القادرة على لعب لقاءين في مدة قصيرة، والعناصر الاحتياطية التي يمكن لها تقديم مستوى فني مميز، يساهم في حصول النصر على النقاط الـ(3)، التي تضمن له المحافظة على مركز الوصافة آسيويا، وبالتالي الاقتراب من التأهل أو حسمه.