«ذئاب التعاون» يبحثون عن المركز الثالث

«ذئاب التعاون» يبحثون عن المركز الثالث

الاثنين ٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
بعد النجاح الكبير وغير المسبوق الذي حققه التعاون «بطل كأس الملك» للمرة الأولى في تاريخه، يسعى الفريق القصيمي إلى تحقيق إنجاز جديد، إذ يأمل في تتويج جهوده في الدوري بالحصول على المركز الثالث للمرة الأولى في تاريخه أيضا، لاسيما أن الفارق بينه وبين الشباب «الثالث» لا يتجاوز النقطة الواحدة، وفي حالة فوزه في المواجهة المباشرة التي تجمعه بالليث الشبابي السبت المقبل لحساب الجولة التاسعة والعشرين سينفرد بالمركز الثالث برصيد 55 نقطة ويقترب كثيرا من إنهاء مشواره في الدوري بشكل مثالي.

ويملك السكري جميع أدوات التفوق لتحقيق هدفه خصوصا بعد نشوة التتويج بلقب كأس الملك، إذ يضم الفريق في صفوفه مجموعة كبيرة من اللاعبين المحليين والأجانب الذين أصبحوا هدفا للكثير من الأندية المحلية والخليجية في ظل المستويات الكبيرة التي قدموها مع فريقهم طوال الموسم، وأكدوا من خلالها قدرتهم على صناعة الفارق.

ورغم الأفراح الغامرة التي عمت منطقة القصيم بصفة عامة ومدينة بريدة على وجه الخصوص، إلا الفريق الذي سيعاود تدريباته يوم الأربعاء المقبل بعد الراحة التي منحها المدرب للاعبين، سيوقف احتفالاته وسيكون تركيزه منصبا على موقعة السبت أمام الشباب؛ كون نتيجتها مصيرية، إذ تحدد إمكانية انتزاع المركز الثالث أو الابتعاد عنه بشكل نهائي.

وقد ظهر التعاون في دوري هذا العام بشكل مختلف، حيث قدم مستويات كبيرة وحقق نتائج رائعة وضعته حتى الآن في المركز الرابع برصيد 52 نقطة بعد أن حقق الفوز في 15 مباراة وتعادل في 7 مباريات مقابل الخسارة في 6 مباريات أخرى مسجلا 59 هدفا كثالث أقوى هجوم ومستقبلا 30 هدفا كثالث أقوى دفاع، ويأمل في تحقيق مركز يتوازى مع حجم العمل الكبير الذي قدمه هذا الموسم سواء على المستوى الإداري أو الفني.