60 % من المدفوعات تجرى إلكترونياً بشكل شهري

60 % من المدفوعات تجرى إلكترونياً بشكل شهري

الاثنين ٠٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
أبان خبراء أن ما يقرب من 50 إلى 60% من المدفوعات بالمملكة تجرى إلكترونياً بشكل شهري، وطالبوا الجهات التشريعية بالمواصلة في تسهيل التشريعات، وفتح منطقة تجريبية للشركات لتدريب الشباب على استخدام التقنية والاستفادة من مبادرة تحفيز مجال التقنية المالية في المملكة «الفنتك السعودية».

جاء ذلك في ديوانية «كيف ستبدو ملامح التكنولوجيا المالية 2030 ودور شباب الأعمال في صياغة الفنتك السعودية»، التي عقدت بغرفة الرياض ممثلة في لجنة شباب الأعمال، مؤخراً، بحضور نائب رئيس الغرفة حمد الشويعر، وعضو مجلس الإدارة رئيس لجنة شباب الأعمال علي العثيم، وذلك بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.


» 4 أهداف

وقالت مدير عام «الفنتك السعودية» نجود المليك: سوق التقنية المالية في المملكة موعود بجيل جديد قادر على مسايرة التكنولوجيا المالية المتطورة والبرامج المبتكرة بما يتناسب وطموحات «فنتك السعودية» ومكانة السوق السعودي كسوق رائد في مجال تطبيق التكنولوجيا المالية.

وأكدت أن «فنتك السعودية» تسعى للبناء على النجاحات، التي حققها قطاع الخدمات المالية بالمملكة من أجل تحقيق أربعة أهداف أساسية وهي: تسريع وتيرة نمو وتطور التقنية المالية في المملكة للمساهمة في جعلها وجهة للابتكار في هذا المجال، وتأسيس فهم شامل للتقنية المالية على مستوى المملكة، ودعم تطوير المنشآت الصغيرة والناشئة المختصة في المجال ذاته، وإنشاء منتجات وخدمات التقنية المالية لدعم هذا القطاع في جميع أنحاء المملكة.

» فرصة للشباب

ودعا رئيس مجلس إدارة إحدى شركات تقديم خدمة الدفع الإلكتروني عبدالله التمامي، الشباب إلى انتهاز الفرص لتكوين شركات تستخدم «الفنتك»، أو البحث عن وظائف بتلك الشركات لمواكبة التطورات العالمية وتحقيق المنافسة القوية، وتحصيل عائد مرتفع، مؤكداً أن المملكة تتجه إلى تطبيق «الفنتك» بشكل واسع، وأن مؤشرات السوق تؤكد أن تطبيق «الفنتك» في تسارع ونمو بالدفوعات الإلكترونية بالمملكة، حيث تشير الإحصاءات إلى أن ما يقرب من 50 إلى 60% من المدفوعات بالمملكة تجرى إلكترونياً بشكل شهري. وطالب التمامي الجهات التشريعية المواصلة في تسهيل التشريعات، وفتح منطقة تجريبية للشركات لتدريب الشباب.
المزيد من المقالات