جبل الشعبة وجهة هواة السياحة الجبلية بالأحساء

جبل الشعبة وجهة هواة السياحة الجبلية بالأحساء

الاثنين ٦ / ٠٥ / ٢٠١٩
جبل دونه تاريخ الأحساء منذ مئات السنين، ليقف اليوم شامخا بين القرى الشرقية والشمالية، كجدار عازل يحمي الواحة من بحر الرمال، ويتميز بمنظر غروب رائع، يمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 20 كلم على الحافة الشرقية للواحة الشمالية من الأحساء، وبعرض 4 كم تقريبا، وينقسم إلى قسمين شمالي وجنوبي، وينحدر نحو الشمال الغربي شرقي قرية الجرن، ويبلغ ارتفاعه 246م فوق سطح البحر، ويتكون الجبل من عدة تلال رسوبية ورملية.

جبل الشعبة يعرف باسم جبل «كنزان» في كتب التاريخ، ويعود تاريخه إلى عهد الملك عبد العزيز؛ نظير ما سطره الموقع من أحداث تاريخية موثقة، وخلف هذا الجبل الشامخ من الجهة الشرقية واحد من أهم المواقع التاريخية والأثرية في الأحساء وهو مسجد جواثا، الذي أقيمت به ثاني صلاة جمعة في الإسلام، وتتميز رماله بنظافتها ونعومتها بحيث يسهل استثمارها في أوجه استثمارية عديدة، وتشهد سفوح هذا الجبل جلوس عشرات العائلات للراحة والاستمتاع بالنظر إلى غابة واحة النخيل التي تطل على الجهة الغربية.

وقد قامت أمانة الأحساء بتحويل أجزاء من قمة الجبل إلى متنزه، يجري العمل حاليا على إنشائه، حيث أكد المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء خالد بووشل أن المتنزه يحتوي على أحدث تقنيات الترفيه والتنزه، وهو ذو طابع سياحي مميز، ويحتوي على مسطحات خضراء، وبحيرات مرتبطة بشلالات مائية، تجاورها ألعاب المغامرة، إضافة إلى «التلفريك» المعلق والذي يبلغ طول مساره (1500 متر) مكون من ثلاث محطات، وبحيرتين سفلية وعلوية على مساحة 10 آلاف متر مربع وشلالين بطول يقدر بحوالي 1100 متر على شكل تضاريس الجبل، و3 جسور شد خشبية معلقة تتراوح أطوالها بين 190 - 320 مترا طوليا.