ميليشيات الحوثي تواصل خرق اتفاق السويد بـ «الحديدة»

ميليشيات الحوثي تواصل خرق اتفاق السويد بـ «الحديدة»

الاحد ٠٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
أصيبت يمنيتان أمس، برصاص قناصة الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من ملالي إيران، في الحيس والتحيتا، فيما قصفت عشوائيا منازل بالجاح جنوب الحديدة؛ ضمن سياسة سفك دماء اليمنيين وخرق «اتفاق السويد» بإيعاز من طهران.

وأحرقت الميليشيات الحوثية صباح أمس، عددا من المنازل بقصف عشوائي استهدف على الجاح جنوب المدينة الساحلية.


وبحسب مصادر بـ«ألوية العمالقة» لـ«اليوم»: استهدف الانقلابيون المتمركزون وسط مزارع الحسينية، بقذائف الهاون والهوتزر بشكل مباشر القرى السكنية بمنطقة الجاح، لافتة إلى أن القصف أحرق خمسة منازل بشكل كامل، إلى جانب تضرر المساكن المجاورة، ما اضطر بعض السكان إلى النزوح أسفل وادي الجاح، وآخرين إلى مخيمات عشوائية.

» تواصل الجرائم

وفي جرائم أخرى، تثبت عدم التزام الحوثي ببنود «اتفاق السويد» ووقف النار بمحافظة الحديدة، أصيبت امرأة أسفل الظهر برصاص قناصة الميليشيات في مدينة حيس الواقعة جنوب المدينة الساحلية، لتنقل إلى مستشفى ميداني في المخا لتلقي الإسعافات الضرورية.

وفي مديرية التحيتا، أصيبت سيدة أخرى، برصاص قناص حوثي في منطقة المتينة الواقعة بـ«الجبلية».

وبحسب مصادر طبية: تعرضت السيدة لإصابة مباشرة برصاص قناص في ساقها اليمنى، ونقلت إثر ذلك إلى مستشفى الخوخة الميداني لتلقي الرعاية اللازمة.

ميدانيا، أحبطت قوات الجيش اليمني، فجر أمس السبت، هجوما لميليشيات الحوثي المدعومة من ملالي إيران، استهدف مواقعها في محافظة تعز جنوب غرب البلاد.

وحاول الحوثيون للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، التقدم باتجاه مواقع الجيش اليمني والمقاومة، شمالي تعز، إلا أن قوات الشرعية تصدت لهم، وأجبرتهم على التراجع والفرار، وسط خسائر فادحة في الأرواح والجرحى والعتاد.
المزيد من المقالات
x