السيف يستقيل من رئاسة «الثقافة والفنون»

السيف يستقيل من رئاسة «الثقافة والفنون»

السبت ٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
أعلن رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون الدكتور عمر السيف، استقالته من رئاسة مجلس إدارة الجمعية.

وأوضح السيف في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن استقالته جاءت بعد سنة وعشرة أشهر من العمل في الجمعية، مقدما اعتذاره للجميع عن أي تقصير طول مدة عمله.

ولفت إلى أنه سبق أن ذكر للمسؤولين حين جرى تكليفه بهذه المهمة ببقائه لمدة سنتين فقط أو أقل؛ من أجل إتاحة الفرصة لغيره وتجديد الدماء.

وقدم السيف الشكر لوزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، ووزير الإعلام تركي الشبانة، ووكيل وزارة الإعلام ناصر الحجيلان، ولزملائه في مجلس الإدارة والمدير العام ومديري الفروع وأعضائها ممن نزلوا إلى الميدان ليخدموا ثقافة هذا الوطن بكل تفانٍ وإخلاص، مشيرا إلى أن كل هؤلاء أكدوا عمليا أنّ الشباب السعودي «جبال طويق» كلهم همة وإخلاص وإبداع.

واختتم الدكتور عمر السيف سلسلة تغريداته قائلا: «أشكر الزملاء، الذين عملوا معنا ثم غادرونا، مثلما أحيّي المثقفين والفنانين، الذين أعطوا بشغف وحبّ، والأسماء الثقافية الكبرى التي تطوعت بوقتها وجهدها لخدمة ثقافة الوطن، وبإذن الله تتاح لي الفرصة لذكرهم وشكرهم واحدا واحدا».