رمضان ينعش منتجات القيصرية.. و«الرز الحساوي» أكثر طلبا

رمضان ينعش منتجات القيصرية.. و«الرز الحساوي» أكثر طلبا

يشهد «سوق القيصرية التاريخي» بالأحساء حراكا واسعا مع قدوم شهر رمضان المبارك، حيث تعتبر هذه الأيام هي الأكثر مبيعا لمنتجات التجار، نظير ما يحمله السوق من أهمية للأهالي والزوار من مناطق المملكة ودول الخليج العربي.

وتتزاحم الأسر بين أزقة القيصرية، بحثا عن «الرز الحساوي» ذي اللون الأحمر، باعتباره الأهم على موائد رمضان لدى الأحسائيين، فهو طبق شعبي ويحمل قيمة غذائية عالية، لتتوالى بعدها مبيعات الهريس والجريس كونها أكلات شعبية ما زالت صامدة بقوتها على السفرة الرمضانية، حيث أكد باعة داخل محال السوق أن نسبة مبيعاتهم فاقت 100% مقارنة بباقي الأيام.

» إقبال ومبيعات

يقول جعفر القطان «صاحب محل»: سوق القيصرية من الأسواق الشعبية المشهورة في المملكة وفي الخليج، حيث كان ولا يزال ملتقى تجمع الأهالي الباحثين عن التنوع في مختلف الاحتياجات والتي من أهمها المواد الغذائية والأكلات الشعبية، وتمثل هذه الفترة انتعاشة كبيرة للسوق نظرا للطلب الكبير على المواد الشعبية الرئيسية على مائدة الإفطار في شهر رمضان ويأتي في مقدمتها الهريس والأرز الحساوي والجريش وغيرها من المأكولات نظرا لما تحتويه من فوائد صحية اعتاد على أكلها أهالي المنطقة بشكل كبير، وأصبحت مطلبا للكثير من خارج الأحساء، حيث تعتبر نسبة المبيعات لها 100% نظرا لحجم الإقبال من الزوار الذي ساهم في إنعاش السوق وبشكل كبير.

» فترة موسمية

وقال سعيد الرمضان «تاجر»: هذه الفترة تمثل أهمية كبيرة لنا كأصحاب محلات في سوق القيصرية خاصة أنها فترة موسمية تشهد الحركة الأكثر طوال أيام الموسم وهي الفترة التي تسبق شهر رمضان وأيضا خلال أيام شهر رمضان المبارك، حيث يلبي السوق احتياجات العائلات نظرا للتنوع الذي يشهده، ومن أهم متطلبات الأهالي في هذه الفترة المأكولات الشعبية التي دائما ما تكون أسعارها في متناول الجميع تتراوح بين 5 إلى 10 ريالات للكيلو الواحد، وهذا يختص بالهريس بأنواعه والجريش بأنواعه والماش والطحين الذي يعد للقيمات، كما أن الطلب الأكبر على الأرز الحساوي المعتق لسنتين وأكثر وخصوصا أرز مزارع بلدة القرين الذي يشكل طلبا كبيرا وأسعاره تصل إلى 20 ريالا للكيلو وهو يعتبر الأفضل لاحتوائه على ألياف وفوائد كثيرة.

» استعداد أكبر

وقال حسن الجبارة «صاحب محل»: دائما ما نحرص قبل شهر رمضان المبارك أن يكون استعدادنا أكبر لاستقبال الزوار، حيث الإقبال حاليا كبير، وهو ما يشكل انتعاشة كبيرة جدا للمبيعات في كل شيء والتي تبعث في نفوسنا السعادة نظرا لأنها فترة مهمة، منوها إلى وجود طلبات كبيرة على «الشعيرية» و«الشوربة» و«خبز المسح» لإعداد «الثريد» وطلب على «المكرونة» بأنواعها و«الكسترد» لإعداد الحلويات، مؤكدا أن الأسعار تعتبر مناسبة جدا بالإضافة الى طلب البهارات.