أمريكا تطالب بالإفراج عن مواطنين محتجزين بطهران

أمريكا تطالب بالإفراج عن مواطنين محتجزين بطهران

الاحد ٠٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
شدد المبعوث في الخارجية الأمريكية الخاص بإيران، على ضرورة ملاحقة عائدات نفط الملالي وغيرها، لوقف خطرهم وعدائياتهم في المنطقة.

ووفقا لتغريدة لفريق التواصل بالخارجية، قال برايان هوك: إن لدى طهران سياسة خارجية توسعية تحاول إنشاء ممر طائفي لإحكام السيطرة، وإنها تقوم بحروب بالوكالة، وأضاف: إذا كنا نريد أن نكون جادّين في وقف هذا النوع من العدوان الإقليمي، فعلينا أن نلاحق عائدات النفط وغيرها من الإيرادات، التي يستخدمها النظام للحفاظ على سياسته الخارجية.




من جانبها، طالبت المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، السبت، السلطات الإيرانية بالإفراج عن الأمريكيين المحتجزين في إيران، قائلة: إنهم يقبعون في السجون بشكل غير عادل.

وتأتي مطالبة المسؤولة الأمريكية بالتزامن مع مرور ألف يوم على اعتقال المواطن الصيني من أصول أمريكية وانغ شي يوه.

وقالت أورتاغوس، عبر تغريدة في حسابها الرسمي على «تويتر»: إنه في 4 مايو، يصادف اليوم الألف من الاعتقال غير القانوني للمواطن وانغ شي يوه في إيران، وندعو الحكومة الإيرانية إلى الإفراج الفوري عنه وجميع الأمريكيين المحتجزين بصورة غير عادلة والمفقودين على الفور. وكان وانغ، قد اعتقل بتهمة التجسس في أبريل 2017، وحكم عليه في 17 يوليو من العام ذاته بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التجسس لصالح دولة معادية، في إشارة إلى الولايات المتحدة.
المزيد من المقالات