الجيش الليبي يتصدى لـ«داعش» وميليشيات تشادية

الجيش الليبي يتصدى لـ«داعش» وميليشيات تشادية

الاحد ٠٥ / ٠٥ / ٢٠١٩
تصدى الجيش الليبي أمس لهجوم شنته عناصر من «داعش» وميليشيات تشادية على مقر عسكري في مدنية سبها جنوب البلاد.

وقال حامد الخيالي، عميد بلدية سبها في تصريح: تعرض مقر مركز تدريب سبها التابع للقوات المسلحة الليبية لهجوم إرهابي فجر السبت، من قبل عناصر تنظيم داعش تساندها مجموعات إجرامية ومرتزقة تشادية.


وأضاف الخيالي: إن الهجوم تسبب في سقوط 9 قتلى من العسكريين، بعضهم تعرض للذبح والباقي أعدم رميا بالرصاص.

وأوضح المتحدث باسم مركز سبها الطبي، أسامة الوافي، أن المركز استقبل في وقت مبكر من الصباح تسعة جثامين، مؤكدا عدم استقبال جرحى.

وتقع سبها، مثل أجزاء كثيرة في الجنوب وحقوله النفطية، تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي إلا أنه حرك القوات شمالا لشن هجوم مستمر منذ شهر على إرهابيين بالعاصمة طرابلس الواقعة تحت سيطرة الوفاق.

وشهدت قاعدة تمنهت العسكرية قرب سبها اشتباكات في 18 أبريل الماضي سقط على إثرها 4 قتلى و6 جرحى من قوات المشير خليفة حفتر قائد «الجيش الوطني الليبي».

وقبل إعلان الهجوم على العاصمة طرابلس في 4 أبريل، أطلقت قوات حفتر هجوماً في منتصف يناير لتطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية والإجرامية.

وباتت هذه القوات تسيطر على جزء كبير من الجنوب الليبي الصحراوي بعدما انتشرت في محيط سبها، التي تبعد عن طرابلس نحو 650 كلم وحصلت على تأييد قبائل في المنطقة.
المزيد من المقالات