الحلقة المعرفية تقدم «الفنون ومجتمع المعرفة» في ثقافة الدمام

الحلقة المعرفية تقدم «الفنون ومجتمع المعرفة» في ثقافة الدمام

الجمعة ٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
أقامت الحلقة المعرفية الإثنين الماضي فعالية بعنوان «الفنون ومجتمع المعرفة» وذلك في رحاب جمعية الثقافة والفنون بالدمام، حاضر فيها وليد الهاشم وأدارها أحمد المدلوح.

بدأ المحاضر، وهو تربوي عاكف على البحث في كل ما يتعلق بتاريخ العلوم، بمقدمة تاريخية سلطت الضوء على بدايات تطور المجتمعات، وخصوصا مجتمع الرعي الذي فتح الباب لتكون مفهوم القبيلة، ملمحا للشِعر كلونٍ فني يعبر عن قيمة القبيلة لدى أفرادها، وناصحا أفراد مجتمعات اليوم بعدم إصدار أحكام على معتقدات وسلوك المتعصبين لقبائلهم، بل إن من الجمالية وصف تلك النزعة القبلية كما هي.

وأوضح الهاشم أن تعريف الفن أمر شائك، وأن أفضل طريقة لتعريفه هي بأن يقوم كل واحد منا بتعريفه بنفسه، وأن كل ما يستطيع الباحث القيام به هو تقديم كلمات مفتاحية تقود إلى فهم طبيعة الفن، ومن هذه الكلمات: الحرية، الجمال، النقد، الوصف، المتعة، الذاتية، والوعي، وأكد المحاضر على أن أهمية الفن لا تقل عن أهمية العلم بأي حال من الأحوال وفي أي مجتمع من المجتمعات، وضرب مثالا على ذلك ليوناردو دافنشي، العالم والفنان والموسوعي، وقد أثار إشكالية التهمة التي ربما توجه لدافنشي بأنه قد سرق أعمال غيره، وبرر له باعتبار أن دافنشي لم يسرق أعمالا أنتجها الآخرون ثم نسبها لنفسه بل انطلق من إبداعات غيره وطورها وأضاف عليها، ثم أبرز الباحث تناغم العلم والفن في أعمال دافنشي التي تجلت برسومات في غاية الدقة لجسد الإنسان أو بعض الآلات الصناعية.