طائرات الأسد تضرب إدلب وحماة وتقتل 4

طائرات الأسد تضرب إدلب وحماة وتقتل 4

السبت ٠٤ / ٠٥ / ٢٠١٩
واصلت الطائرات الحربية لنظام الأسد وحلفائه ضرباتها الجوية بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة على ريفي إدلب وحماة في سوريا، ما أدى لمقتل 4 مدنيين في قليدين وسقوط عشرات الجرحى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة: إن طائرات للنظام وأخرى روسية جددت قصفها صباح أمس الجمعة باستهداف قرية الشريعة بغارتين جويتين.


من جانبها، أعربت الأمم المتحدة الخميس، عن قلقها إزاء أوضاع المدنيين في الوقت، الذي استمر فيه العنف في شمال غربي ووسط سوريا لليوم الثالث على التوالي.

وأعلن المرصد أن الطائرات الحربية للأسد وحلفائه الروس، شنت 160 غارة جوية على الأقل على مناطق تقع في الريف حول إدلب وحماة الخميس.

» قتلى إدلب

وأضاف المرصد: إن من بين القتلى في إدلب أسرة مكونة من أربعة أفراد، من بينهم طفلان، فيما قال المتحدث الإقليمي باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي، ديفيد سوانسون: إن التصعيد الواسع النطاق للأعمال العدائية في منطقتي إدلب وحماة، يجب تجنبه بأي ثمن.

ووفقًا لسوانسون، فقد قُتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص على مدار 48 ساعة في جنوب إدلب، بينما قُتل اثنان في حماة، كما أصيب العشرات في المحافظتين إضافة لحلب، وأضاف: إن ما يقدر بنحو 323 ألف شخص قد نزحوا في شمال وشمال غربي البلاد منذ سبتمبر معظمهم في إدلب وحلب.

كان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان قد اتفقا في سبتمبر الماضي في ختام لقاء جمعهما في منتجع سوتشي، على إقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب.
المزيد من المقالات
x