248 مليون ريال العملات المعدنية المتداولة في مارس الماضي

بمعدل نمو 7.8 % خلال عام

248 مليون ريال العملات المعدنية المتداولة في مارس الماضي

الجمعة ٠٣ / ٠٥ / ٢٠١٩
ارتفع تداول العملة المعدنية 7.8% خلال مارس 2019 على أساس شهري ليصل حجم التداول التراكمي للعملات المعدنية حتى نهاية مارس إلى أكثر من 248.8 مليون ريال، محققاً نموا بمقدار الضعفين أي بزيادة 202% بالمقارنة مع مارس في العام الذي يسبقه والذي بلغ حجم تداول العملات المعدنية فيه 82.3 مليون ريال فقط، مستمراً في كسر الأرقام القياسية لتداول العملات المعدنية منذ البدء في إصدار العملات الجديدة بإصدارها السادس، بعد قرار إحلال الريال المعدني محل الريال الورقي، الذي ساهم في ارتفاع مستوى تداول العملات المعدنية في المملكة.

» ترتيب الفئات


وكشفت الإحصائيات الحديثة الصادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي، التي حصلت «اليوم» على نسخة منها عن تصدر فئة الريال المعدني الـ 100 هللة مجموع التداول في قيمة العملات المعدنية بقيمة تجاوزت 99.4 مليون ريال وبنسبة 39.9%، ثم جاءت فئة نصف الريال 50 هللة بنسبة 24.7% وبقيمة تجاوزت 61.5 مليون ريال، وجاءت في المرتبة الثالثة في التداول فئة الـ 200 هللة بنسبة 20.7% وبقيمة 51.6 مليون ريال، ثم فئة الـ 25 هللة بنسبة 11.4% وبقيمة 28.5 مليون ريال، وتم تداول العملات الأخرى ما دون الـ 25 هللة بنسبة 3.3%، كما أن نسبة النقود المعدنية من مجموع النقود المتداولة لم تتجاوز 0.34%.

» العملات الورقية المتداولة

فيما بلغت قيمة العملات الورقية المتداولة خارج المؤسسة خلال مارس 2019 أكثر من 72.3 مليار ريال، وتصدرت فئة الـ 500 ريال العملات من حيث قيمة التداول بنسبة 71.2% وبقيمة 51.5 مليار ريال، ثم جاءت فئة الـ 100 ريال بنسبة 19.9% وبقيمة 14.4 مليار ريال، أما فئة الـ 50 ريالا فمثلت 6.6% من القيمة الإجمالية في العملات الورقية المتداولة خارج المصرف بقيمة 4.8 مليار ريال.

» إيجابيات العملات المعدنية

والجدير بالذكر، أن تداول العملات المعدنية له العديد من الإيجابيات على اقتصاد الفرد والاقتصاد الكلي، وذلك كون متوسط العمر الافتراضي للعملة المعدنية يُقدر بين عشرين سنة إلى خمسٍ وعشرين سنة، مقارنةً بالعمر الافتراضي للعملة الورقية، الذي يُقدر بين اثني عشر شهراً وثمانية عشر شهرًا حسب ظروف تداولها، إضافة إلى سهولة إعادة تدوير العملة المعدنية، فنقلها وحفظها أسهل بكثير من العملة الورقية، فضلاً عن انخفاض المخاطر الصحية لطبيعة المادة المصنوعة منها العملة المعدنية مقارنة بالعملة الورقية، كما أن العملة المعدنية سيتم استخدامها مستقبلاً في عدد من الخدمات والآلات أسوةً بكثير من دول العالم المتقدمة، التي على الرغم من تطور أنظمتها النقدية والمالية إلا أنها لا تزال تستخدم العملة المعدنية بشكل واسع.
المزيد من المقالات