طموح التعاون يصطدم بخبرة الاتحاد

في نهائي مسابقة كأس الملك

طموح التعاون يصطدم بخبرة الاتحاد

الأربعاء ٠١ / ٠٥ / ٢٠١٩
يبحث التعاون عن لقبه الأول والاتحاد عن لقبه العاشر في مسابقة كأس الملك، عندما يلتقيان مساء اليوم الخميس في المباراة النهائية التي يحتضنها استاد الملك فهد الدولي بالرياض. ويملك الفريقان حظوظا وافرة ومتساوية للتتويج باللقب الأغلى الذي سيضمن لحامله المشاركة في دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل وخوض بطولة السوبر أمام بطل الدوري مطلع الموسم الرياضي الجديد.

وجاء تأهل الفريقين لنهائي البطولة الغالية عن جدارة واستحقاق رغم الصعوبات التي واجهها الاتحاد تحديدا في الأدوار الأولى، فالتعاون الطرف الأول، استهل مشواره بالفوز على العدالة 1-0 ثم تجاوز النهضة 4-0 قبل أن يتخطى عقبتي الشباب في ثمن النهائي 3-0 والوحدة في ربع النهائي بنفس النتيجة، ثم يكشر عن أنيابه ويلحق بالهلال في نصف النهائي خسارة قاسية عند ما تغلب عليه بخماسية نظيفة، توج بها مسيرته الرائعة هذا الموسم في مختلف البطولات وكشفت رغبته في المنافسة القوية على اللقب.


ويعتبر التعاون حاليا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، خصوصا بعد ما كرر فوزه على الهلال في المباراة الدورية المؤجلة ولكن بهدفين نظيفين، أكد من خلالها جاهزيته التامة لموقعة النهائي لا سيما في ظل تكامل صفوفه الزاخرة بالعنصر الأجنبي الذي نجح في صناعة الفارق، إلى جانب وجود المدرب البرتغالي بيدرو الذي عرف كيف يتعامل مع منافسيه وتوظيف لاعبيه بالشكل المطلوب.

وفي المقابل انتظر الاتحاد حتى الوقت الإضافي ليتجاوز الجبيل 3-1 في الدور الأول، ثم يتفوق على الوشم بصعوبة بالغة وبنتيجة 2-1، قبل أن يتخطى التقدم في ثمن النهائي 3-0 ويتجاوز الباطن في ربع النهائي 4-3، وأخيراً يعبر النصر في نصف النهائي 4-2 بعد التمديد في مباراة شهدت إثارة غير مسبوقة.

ورغم الظروف الصعبة التي مر بها الاتحاد فنيا ومعنويا وأثرت على لاعبيه إلا أن مدربه الجديد القديم التشيلي سييرا نجح في انتشاله من أزمته واستطاع تحقيق خمسة انتصارات متوالية، ثلاثة منها في الدوري حسنت موقعه وأبعدته عن منطقة الخطر، واثنان في مسابقة الكأس وضعاه في النهائي الذي يأمل أن يحققه لإنقاذ موسمه.

مشوار الفريق في البطولة

الجبيل

الدور الأول
المزيد من المقالات
x