ضبط 272 مخالفة وإغلاق 16 محلا «قبل رمضان» في القطيف

ضبط 272 مخالفة وإغلاق 16 محلا «قبل رمضان» في القطيف

الخميس ٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
رصدت الفرق الرقابية التابعة لبلدية محافظة القطيف 272 مخالفة، وأنذرت 434 محلا، فيما أغلقت 16 محلا خلال حملات تفتيشية على المطاعم ومستودعات الأغذية ومراكز بيع المواد الغذائية للتأكد من تطبيقها الاشتراطات اللازمة، وتخزين الأطعمة في ظروف صحية ملائمة، والتأكد من مدى جاهزية واستعدادات المنشآت الغذائية لشهر رمضان المبارك.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن البلدية بدأت بتنفيذ خطة شاملة على مستوى المحافظة للتركيز على متابعة الشروط الصحية الخاصة بالبوفيهات والمطاعم والمحلات ذات العلاقة بالصحة العامة للمواطنين؛ بإشراف مباشر من مراقبي البلدية، إضافة إلى متابعة أعمال النظافة داخل وخارج حدود المحافظة لالتقاط النفايات ورفع المخلفات وأعمال النظافة الدورية للأرصفة والشوارع وغيرها. مشيرا إلى أنه روعي في خطة العمل الحرص على الصحة العامة وتقسيم العمل على فترتين صباحية ومسائية بما يكفل المصلحة العامة، وذلك استعدادا لاستقبال شهر رمضان المبارك ويشمل عيد الفطر السعيد.

وأشار إلى أنه تم تكليف 24 من المراقبين الصحيين والأطباء البيطريين والمساعدين للإشراف على المحلات التجارية والمطابخ والمطاعم والبوفيهات وأسواق الخضار والمستودعات الغذائية ومحلات الحلويات لمتابعة نظافة المحلات والمواد والأطعمة المقدمة للمواطنين ومصادرة المواد غير الصالحة أو المنتهية صلاحيتها، وتطبيق أنظمة البلدية الجزائية بحق المخالفين، مشيرا إلى أن المراقبين قاموا خلال الشهر الحالي بـ 683 جولة ميدانية تم خلالها زيارة 1337 محلا ومنشأة غذائية، وذلك لتكثيف الرقابة الصحية على أسواق اللحوم والدواجن والأسماك ومعامل تصنيع اللحوم والوجبات الرمضانية، ومحلات الجزارة والتأكد من سلامة اللحوم المعروضة ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي. وتكثيف الرقابة على أسواق الخضار والفواكه وعلى المحلات التجارية والتأكد من تراخيص المحلات، ومتابعة الباعة الجائلين ومنعهم من البيع والبسط في الطرقات والشوارع والمرافق العامة وكورنيش المحافظة، موضحا أن الزيارات التي قام بها المراقبون أدت إلى تسجيل 272 مخالفة، و434 إنذارا، وإغلاق 16 محلا مخالفا، وإيقاف 34 عاملا مخالفا للاشتراطات الصحية والبلدية، واحتساب غرامات مالية تقدر بـ 103900 ريال، وضبط وإتلاف 700 كيلو غرام من المواد الغذائية غير الصالحة للاستخدام الآدمي و120 لتر عصيرات متنوعة مجهولة المصدر.

وأبان أن البلدية قامت بتجهيز المسلخ الخاص بالبلدية وتكليف المستثمر بعمل صيانة عاجلة لجميع مرافق المسلخ وتوفير العدد الكافي من الجزارين والمشرفين لاستقبال الذبائح واستلامها، والإشراف المباشر من البلدية، وتكثيف متابعة الأطباء البيطريين بغرض الكشف على سلامة المذبوحات قبل وصولها للمستهلك، وذلك ضمن خطة عمل المسلخ خلال الشهر الكريم.

ودعا رئيس البلدية المواطنين والمقيمين في نطاق خدمات المحافظة للإبلاغ عن الشكاوى والملاحظات المتعلقة بالصحة العامة من خلال التواصل على الرقم الموحد 940 عبر نظام بلاغاتي التفاعلي بأمانة المنطقة الشرقية.