جهاز للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري في الحج والعمرة

جهاز للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري في الحج والعمرة

الخميس ٠٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
نجح طبيبان سعوديان في اختراع جهاز للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس التي تصيب الحجاج والمعتمرين والعاملين تحت أشعة الشمس، حيث استفادا من تجربتهما العملية بمواسم الحج بوزارة الصحة في مستشفيات المشاعر المقدسة ومكة المكرمة. وأوضح الدكتور حاتم بن عبدالعزيز خوقير أن الفكرة انطلقت من التعامل المباشر مع المصابين بالإجهاد الحراري، الذين تكون حالتهم في درجة كبيرة من الإعياء تصل إلى فقد الوعي، إذ يتعامل الفريق الطبي والفني مع المصاب عن طريق الجهاز لكي يصل المصاب إلى درجة الوعي الطبيعي وعودة علاماته الحيوية الجسدية إلى المستوى الطبيعي وذلك خلال فترة وجيزة جدا وبطريقة آمنة على المصاب وعلى الفريقين الطبي والفني. من جانبه، بين الدكتور نادر بن حمزة مطير، أن آلية وتقنية الجهاز تسهم في دقة التحكم في العمل الطبي والخطة الطبية التي تساعد على تقديم أفضل خدمة طبية للمصاب بإذن الله من خلال آليات وبرامج وطرق تصب في سلامة وصحة المصاب بشكل آمن وسريع. وأفاد بأن جميع مكونات الجهاز قابلة للتعقيم ولا تنقل العدوى، وأنه في أقل من عشر دقائق يمكن أن يتم تجهيز الجهاز لاستقبال المصاب التالي مع إمكانية الاستفادة منه في أي موقع أو مكان دون وجود أي عوائق بإذن الله.
المزيد من المقالات