أولى للسكري.. أم عاشرة للعميد؟!

أولى للسكري.. أم عاشرة للعميد؟!

الأربعاء ١ / ٠٥ / ٢٠١٩
يرعى -بمشيئة الله تعالى- خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، مساء اليوم الخميس، المباراة الختامية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم للموسم الرياضي 1440هـ التي ستقام بين فريقي التعاون والاتحاد.

وتسليم الكأس والميداليات الذهبية للفريق الفائز والميداليات الفضية للفريق الحاصل على المركز الثاني، وذلك على استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.

وبهذه المناسبة رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، باسمه واسم شباب ورياضيي المملكة بالغ الشكر وجزيل الامتنان لخادم الحرمين الشريفين -أيده الله- على رعايته الكريمة للنهائي الكبير ولقائه بأبنائه الرياضيين في هذا اليوم الرياضي المتميز. وقال سموه في تصريح له: «إن الدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الرياضي في هذا الوطن الغالي دليل راسخ وثابت على ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله - لهذا القطاع الحيوي المهم الذي يلامس شباب وفتيات هذا الوطن، وحرصهما المتواصل على توفير جميع احتياجات هذا القطاع ليحقق أبناؤنا المنجزات الرياضية على مختلف الأصعدة محليا وخارجيا».

وأضاف: «إن هذا النهائي الكبير هو مناسبة سنوية يسعد بها أبناء هذا الوطن للتعبير عن مشاعرهم الصادقة تجاه ولاة أمر هذه البلاد المباركة، وزيادة أواصر المحبة والاعتزاز»، سائلا الله العلي القدير أن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا، وأن يحفظ المملكة من كل سوء، وأن يدحر كيد أعدائها، وأن يحفظ لنا نعمة الأمن والأمان. وهنأ سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة فريقي التعاون والاتحاد بالوصول للنهائي، والتشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله-، متمنيا أن يظهر الفريقان بالمستوى المشرف والمأمول الذي يعكس أهمية هذه المناسبة الغالية، ومدى التطور الكبير الذي تشهده الرياضة السعودية عموما، وكرة القدم على وجه الخصوص.