لا نخشى خبرة الاتحاد والكأس لنا بيئة التعاون جددت عقدي بدون تعقيدات احترمنا الهلال فكسبناه مرتين الإدارة والمدرب سر تألق سكري القصيم .. لم أتوقع «الخماسية» أمام الهلال أسعى لإنجاز شخصي فريد كلاعب سعودي بتحقيق ستة ألقاب مع أربعة أندية

لا نخشى خبرة الاتحاد والكأس لنا بيئة التعاون جددت عقدي بدون تعقيدات احترمنا الهلال فكسبناه مرتين الإدارة والمدرب سر تألق سكري القصيم .. لم أتوقع «الخماسية» أمام الهلال أسعى لإنجاز شخصي فريد كلاعب سعودي بتحقيق ستة ألقاب مع أربعة أندية

الأربعاء ١ / ٠٥ / ٢٠١٩
¿ في البداية نقدم لك التهنئة الخاصة لوصول فريقك «التعاون» لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟

- الحمد لله رب العالمين على هذا الإنجاز، وأعتقد بأن البطولة الأكبر السلام على سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، وفريق التعاون يستحق أن يكون أحد أطراف النهائي الأغلى نظير ما قدمه الفريق طول الموسم الحالي على الصعيد الفني فكان محط أنظار وإشادة المتابعين.

¿ هل توقعت تحقيق النتيجة الكبيرة على منافسكم فريق الهلال في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟

- لم أتوقع ذلك إطلاقًا، لكن تسجيلك لخمسه أهداف أو هدف واحد لا يهم فالمصلحة تحقيق هدف واحد ببلوغ المباراة النهائية التي وحدها من تترجم قيمة العمل المبذول.

¿ ما سر التألق في تلك المباراة أمام فريق الهلال؟

- في الحقيقة احترامنا لنادي الهلال أولا ثم ثقتنا في أنفسنا بإيماننا الكامل بما نملكه من إمكانيات وقدرات فنية وكذلك بفضل الجوانب التكتيكية التي رسمت من قبل الجهاز الفني وأخيرًا الرغبة الكبيرة من الجميع في الوصول للنهائي.

¿ ماذا أعددتم من أجل النهائي؟

- بكل تأكيد كان له إعداد مختلف عن أي مباراة سبقتها، ما نحتاج إليه الهدوء وفهم الطريقه والأسلوب الفني الذي سنلعب به النهائي وبإذن الله سنكون حاضرين نفسيا وبدنيا والمنافسة لآخر دقيقة من عمر المباراة من أجل التتويج بلقب أغلى البطولات.

¿ هل تخشى عامل الإرهاق في ظل قصر فترة الاسترجاع بين مباراة الدوري الأخيرة والنهائي؟

- بكل تأكيد.. فإن ذلك عنصر مؤثر لكننا نمتلك جهازا طبيا قام بواجبه خلال اليومين الماضيين لنكون جاهزين، في النهاية مباريات النهائيات ينسى فيها اللاعب كل التعب ويصبح تفكيره فقط كيف يكسب النتيجة حتى لو وصل به الحال لحالة الإجهاد.

¿ منافسكم فريق الاتحاد متمرس في النهائيات في المقابل يعد هذا ثاني نهائي في تاريخ فريق التعاون، ألا تخشى عامل الخبرة أن يؤثر عليكم؟

- فريق الاتحاد حامل لقب هذه البطولة الغالية وبكل تأكيد ستكون مباراة صعبة على كلا الفريقين وليست على فريق دون الآخر، لكن سنكون جاهزين للمباراة بإذن الله بما يتناسب مع قوة المباراة وأهمية الحدث.

¿ ستواجه في النهائي فريقك السابق، ألا تخشى أن يجعلك ذلك تحت ضغط؟

- لا أخشى ذلك فأنا لاعب محترف وكل تركيزي كيف أستطيع مساعدة فريقي التعاون على تحقيق البطولة.

¿ ما نقطة القوة في منافسكم في النهائي؟

- يكفيك اسمه الاتحاد فاستطاع الوصول إلى النهائي لأنه يملك نقاط قوة كثيرة لكن بإذن الله ستكون البطولة من نصيبنا.

¿ على المستوى الشخصي، أصبحت على بعد تحقيق رقم فريد من نوعه بتحقيق الكأس مرتين على التوالي بقميص فريقين مختلفين؟

- بإذن الله يتحقق هذا الرقم لأصبح بطل كأس الملك مرتين على التوالي مع فريقين مختلفين وبالمناسبة أشكر جميع من وقفوا معي خلال هذه الفترة فتحية شكر وتقدير لهم.

¿ جماهير التعاون تعول عليك الكثير كونك واحدا من اللاعبين الخبرة في صفوف الفريق؟

- الحمد لله على هذه الثقة وأتطلع دائمًا لأكون عند حسن ظنهم بي جميعًا.

¿ ما سر تألقك الفني؟

- أشكر إدارة نادي التعاون على ثقتهم في كذلك المدير الفني السيد بيدرو على منحي الفرصة الكاملة وكذلك إخواني اللاعبين بالفريق على مساعدتهم لي داخل الملعب وأعتقد بأن النادي بأكمله متألق هذا الموسم فالتألق لنا جميعًا.

¿ لعبت في أربع محطات ذهبية كروية «الفتح ثم النصر ثم الاتحاد وأخيرا التعاون» حققت التميز في كل محطة، أي تلك المحطات تحن لها بذكرياتها؟

- أعتقد محطة نادي الفتح فقد لعبت ما يقارب ستة مواسم فبالتأكيد ستكون لها ذكريات كثيرة، أما فترة محطتي النصر والاتحاد فبدرجة أقل، ومحطة التعاون فأنا أصبحت على بعد مباراة واحدة من كتابة التاريخ معه.

¿ فريق التعاون ظهر هذا الموسم بشكل مميز، ما السر وراء تلك النتائج؟

- توفيق من رب العالمين، وإدارة ممتازة وجهاز فني قوي ولاعبون محليون وأجانب رائعون، ولا ننسى المعسكر الإعدادي الناجح الذي رسم الأهداف منذ بداية الموسم والحمد لله لغاية الآن كل الأمور تسير كما تم التخطيط لها.

¿ رغم تلقيك لعدد من العروض في الفترة الماضية إلا أنك جددت مؤخرًا مع فريقك التعاون؟

- الحمد لله.. بيئة نادي التعاون تساعد اللاعب على اللعب بكل راحة، وإن شاء الله أكون عند حسن الظن.

¿ كلمة أخيرة..

- أود أن أقدم الشكر لجمهور التعاون وأذكرهم بأننا نحتاجهم في النهائي نحتاجهم أكثر من أي وقت سابق.. وأخيرًا أشكر جميع من وقف معي خلال الموسم الحالي وإن شاء الله نهديهم الكأس الأغلى كأس سيدي خادم الحرمين الشريفين.

يجدد ربيع سفياني نجم فريق التعاون موعده مع الذهب في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين حينما يلتقي فريقه التعاون بنظيره فريق الاتحاد الفريق السابق لسفياني والذي حقق معه في الموسم الماضي لقب الكأس وكان أحد نجوم النهائي بإحرازه أحد أهداف الاتحاد حينذاك. سفياني يسعى لتسجيل رقم فريد من نوعه كلاعب سعودي حينما يحرز لقبه السادس مع أربعة فرق ممتازة. حيث سبق له تحقيق ذلك مع ثلاثة فرق وهي الفتح لقب الدوري وكأس السوبر ونادي النصر لقب الدوري وكأس ولي العهد وأخيرًا نادي الاتحاد لقب كأس خادم الحرمين الشريفين. سفياني يفتح قلبه لـ «اليوم» قبل نهائي كأس الملك من خلال هذا الحوار..

ربيع سفياني

سنة

31

2012-2013

حقق مع نادي النصر الدوري وكأس ولي العهد

2014

2017