أمير الشرقية: يجب وضع أسس جديدة لأعمال لجنة أصدقاء المرضى

أمير الشرقية: يجب وضع أسس جديدة لأعمال لجنة أصدقاء المرضى

الخميس ٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على أهمية وضع أُسس جديدة لاستمرارية أعمال لجنة أصدقاء المرضى وفقا للنهج المؤسسي، مشيرا إلى أنه لا يشك ألبتة في قدرات أعضاء اللجنة على اتباع المنهج المؤسسي ذي الأسس الواضحة المعالم التي لها تأثير كبير على تطوير أعمال اللجنة وأنشطتها.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه أمس اجتماع الجمعية العمومية للجنة أصدقاء المرضى لعام 2019م، بحضور أعضاء اللجنة ورئيس وأعضاء غرفة الشرقية وأمانتها العامة، وعدد من قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية، وذلك بمقر الغرفة الرئيس بالدمام.

» أعمال اللجنة

وأبدى سموه سعادته بدور اللجنة، مشيدا بنتائج العام الماضي لأعمال الجمعية، وقدم سموه شكره لمدير عام الشؤون الصحية ورئيس لجنة أصدقاء المرضى سابقا د. صالح السلوك على عمله الدؤوب لإنجاح أعمال اللجنة، متمنيا في الوقت نفسه للرئيس الحالي للجنة د. إبراهيم العريفي التوفيق والسداد، وأيضا لجميع أعضاء اللجنة باعتبارهم سباقين بدعمهم السخي لأعمال الجمعية وأنشطتها لأجل خدمة المرضى من أبناء المنطقة الشرقية، داعيا إلى مواصلة الدعم والتطوير لأعمال الجمعية.

» دعم متواصل

من جهته، قدم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي، لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، الشكر والتقدير على رعايتهما ومتابعتهما واهتمامهما الكبير بكافة أعمال اللجنة وأنشطتها، ودعمهما المتواصل للارتقاء بالعمل الخيري والتطوعي في المنطقة.

» تعدد الخدمات

وأكد العريفي أنه منذ إنشاء لجنة أصدقاء المرضى في عام 1405هـ الموافق 1985م بالشراكة بين المديرية العامة للشؤون الصحية وغرفة الشرقية، تميزت بتعدد خدماتها التي تقدمها للمستفيدين والتي لمسها كل من استفاد منها، مشيرا إلى أن اللجنة كرست جهودها للاهتمام بفئة المرضى المحتاجين في التغلب على ظروفهم الاجتماعية والنفسية والصحية وتأمين حياة كريمة لهم.

وقال العريفي: لقد بدأت اللجنة قوية بالأيادي البيضاء من أبناء المنطقة الشرقية الذين قدموا للجنة دعما ماديا خلال العام الماضي 2018م يُقدر بنحو 4 ملايين ونصف المليون ريال.

وفي ختام اللقاء، تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، هدية تذكارية قدمها لسموه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي، بحضور رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، وكرم سموه رجال الأعمال الداعمين للجنة، وكذلك مجموعة من الإعلاميين؛ لدعمهم أنشطة وبرامج وفعاليات اللجنة بشكل خاص وغرفة الشرقية بشكل عام.