مشرف الإعلام الإلكتروني بوزارة الدفاع: 5 صعوبات تواجه الإعلاميين

مشرف الإعلام الإلكتروني بوزارة الدفاع: 5 صعوبات تواجه الإعلاميين

الخميس ٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد مشرف الإعلام الإلكتروني بوزارة الدفاع هاني الغفيلي أن الدراسات الإحصائية أثبتت أن 80% من تصفح القراء للصحف ومواقع الأخبار الدورية هي عبر الهواتف الذكية، مشددا على أن أسلوب العرض للمواد الإعلامية هو الأعمق في التأثر وليس المضمون، مما جعل الإعلام اليوم يهتم بشكل كبير بالإخراج.

واستشهد الغفيلي بصحيفة «اليوم» نظير فرص التطوير المتزايدة ومواكبتها الإعلام الحديث الذي يبحث عن القارئ باستخدام منصات الإعلام المتاحة، واقتحام وسائل التواصل الحديثة التي أصبحت تبث وتنشر الأخبار والتقارير والفيديوهات والفيديوغراف والإنفوغراف ليصل إلى الجميع.

» تغيرات تقنية

وسرد الغفيلي خمس صعوبات تواجه الإعلاميين هي التغيرات التقنية السريعة التي جعلت من الصعوبة فهم طبيعة وشكل الوسائل الجديدة وتأثيراتها، والتقنية التي جلبت أسلوبا جديدا في العمل الإعلامي إلى جانب الوفرة المعلوماتية التي أثرت على طبيعة ونوعية المعلومات المهمة والملائمة للعمل الصحفي، إضافة إلى إعادة إنتاج لمضمون سابق، وخلق منتج معلوماتي جيد.

جاء ذلك خلال استضافة اللقاء الذي نظمته هيئة الصحفيين بالأحساء بحضور أمين الأحساء م. عادل الملحم، ورئيس فرع هيئة الصحفيين بالأحساء عادل الذكرالله، وأكثر من 240 إعلاميا وإعلامية ونشطاء التواصل الاجتماعي والمهتمين وطلاب كلية الإعلام بجامعة الملك فيصل، تحت عنوان «مستقبل الإعلام»، الذي يحاكي اقتحام منصات التواصل الاجتماعي للإعلام الجديد، ومواكبة التغيرات للإعلام التقليدي.

» سمات الإعلام

وتناول اللقاء 8 محاور هي: مراحل الإعلام عبر الإنترنت والشبكات الاجتماعية وتساؤلات حول مستقبل الإعلام ولمحات عن سمات الإعلام وبعض التوجهات المستقبلية وآراء بعض الخبراء وأرقام وإحصائيات تم طرحها بأسلوب تفاعلي حول الوسائل الجديدة المتوقع ظهورها والتنبؤ عن المستقبل في المجال الإعلامي وكيفية سلوك القارئ في الحصول على المعلومة والخبر ومتابعة الأحداث.

وشارك الحضور بخيالاتهم وتوقعاتهم عبر تغريدة تحوي هاشتاق مستقبل الإعلام، كما طرح الغفيلي مادة صحفية من إنتاجه الصحفي قبل 13 عاما، وهي عبارة عن استطلاع استشرافي للمستقبل بعنوان «ما هو مستقبل التقنية خلال ربع قرن من الآن» استشرفت بعض المداخلات المشاركة في هذه المادة ما نعيشه من تطور تقني هذا اليوم.