«الطيف الترددي» خطوة لضمان نجاح أداء الخدمات اللاسلكية

«الطيف الترددي» خطوة لضمان نجاح أداء الخدمات اللاسلكية

الخميس ٠٢ / ٠٥ / ٢٠١٩
أكد مختصان أن موافقة مجلس الوزراء على الخطة الوطنية للطيف الترددي في المملكة تعد نقلة نوعية في التقنية اللاسلكية وخدماتها التي تمثل عصب الحياة في الوقت الراهن لما تقدمه من خدمات في العديد من الجوانب منها البث الإذاعي والتلفزيوني، والتواصل في المجالات الصناعية والعلمية والطبية والاتصالات المغلقة، والتواصل عبر موجات المايكرويف، والتواصل مع الأقمار الصناعية وتطبيقات الإنترنت فائقة السرعة واستخداماتها الصناعية والعلمية والطبية، مشيرين لـ «اليوم» إلى أن الطيف الترددي يُعد صفة لمجمل الترددات التي يمكن استخدامها في مختلف المجالات ويتدرج نطاق الترددات من منخفضة إلى فائقة الارتفاع.

» الموجات والحياة الحديثة


وقالت وكيلة عمادة تقنية المعلومات والتعليم عن بعد بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، د. تهاني الدسيماني: تدخل الموجات في كل جوانب حياتنا الحديثة والأساسية فمثلا خدمات البث الإذاعي والتلفزيوني والإنترنت والجوال وغيره من التقنيات الحديثة جميعها تعتمد على هذه الموجات مكونا رئيسيا لها ونحن نستخدم هذه الموجات عند استخدامنا لهذه التقنيات، فالطيف الترددي هو مجمل الموجات الكهرومغناطيسية التي يتم استخدامها لنقل مختلف أنواع البيانات، ولم يعرفها البشر حتى منتصف القرن التاسع عشر عندما قام عالم الرياضيات جيمس ماكسويل باستحداث معادلات رياضية تبشر بوجود موجات كهرومغناطيسية تنشأ من تلاقي الموجات الكهربائية والمغناطيسية وقد حول عالم الفيزياء الألماني هينريك هرتز هذه الفكرة إلى واقعها التطبيقي من خلال صناعة الموجات الكهرومغناطيسية ولم يكن حينها مدركا لأهميتها التطبيقية حين سئل من قبل أحد طلابه عن أهميتها عندما أجاب أنها فقط تجربة لإثبات أن العالم ماكسويل كان محقا عندما اعتقد بوجود الموجات الكهرومغناطيسية التي لا ترى بالعين المجردة لكنه قام بإثباتها كحقيقة ملموسة، ولكن هرتز لم يكن ليتوقع المستقبل الباهر لهذه الموجات عندما سئل عن أهميتها حيث أحدثت ثورة كبيرة في عالم الاتصالات حيث شكلت البنية التحتية للاتصالات التلفونية لتصل مجال الإعلام الجماهيري ممثلا بالراديو والتلفزيون حتى أصبحت عماد ثورة الاتصالات.

وأضافت الدسيماني: مصطلح ترددات يعتبر وصفا للموجات المختلفة والمصطلحان ترددات وموجات وجهان لعملة واحدة والتي تعني الإشارة الكهرومغناطيسية ويستخدم مصطلح تردد للحديث عن الخصائص المميزة للموجات وخصوصا في النواحي التقنية، أما مصطلح الطيف الترددي فهو صفة لمجمل الترددات التي يمكن استخدامها في مختلف المجالات ويتدرج نطاق الترددات من منخفضة إلى فائقة الارتفاع ولكل نطاق استخداماته الخاصة في البث الإذاعي والتلفزيوني والتواصل في المجالات الصناعية والعلمية والطبية والاتصالات المغلقة والبث الإذاعي الرقمي والتواصل عبر موجات المايكرويف والتواصل مع الأقمار الصناعية وتطبيقات الإنترنت فائقة السرعة WIMAX واستخداماتها الصناعية والعلمية والطبية، ويقوم الاتحاد الدولي للاتصالات بتحديد الخريطة العامة للطيف الترددي والخصائص الفنية للبث لتلافي تداخل الموجات ويقوم أيضا بتحديد القواعد العامة لإنشاء محطات الإرسال والاستقبال ومعايير البث على المناطق الحدودية.

» خطوة لنجاح الأداء

من جهته، قال المتخصص في دراسة تقنية المعلومات وحماية الشبكات م. نايف العنزي: الطيف الترددي مهم بحياتنا ويعد الأساس لكل التقنيات اللاسلكية وقرار إنشاء خطة وطنية للطيف الترددي خطوة ناجحة لضمان نجاح الأداء في الخدمات اللاسلكية ودون حدوث تداخلات على الترددات نفسها، وباختصار فإن الطيف الترددي هو إشارات أو موجات كهرومغناطيسية من ضمنها صوت الإنسان نفسه وموجات الراديو والرادارات وبرج المراقبة وغيرها من الموجات أو الخدمات اللاسلكية وكلها تعتمد على الطيف الترددي على سبيل المثال الطائرات وتواصلها مع أبراج المراقبة فهذه لها ترددات وحماية خاصة وما يكون فيه ترددات مشابه لسلامة أرواح المسافرين وأيضا قنوات الراديو وكل وحدة منها لها تردد خاص يتم تنظيمها من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، من خلال هذه الخطة يتم تنظيم استخدام هذه الترددات لأنها مورد نادر وطبيعي ولأنها تستخدم من جميع الجهات أفرادا أو مؤسسات وضعت هذه الخطة للحفاظ عليها ولضمان نجاح الأداء في الخدمات اللاسلكية ودون حدوث تداخلات على الترددات نفسها.
المزيد من المقالات