«مساعدة الأم» تصنع من العودة أصغر طباخ بالأحساء

«مساعدة الأم» تصنع من العودة أصغر طباخ بالأحساء

الاثنين ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
ترسخت لديه فكرة الطبخ منذ الصغر، واعتمد على نفسه في إعداد الوجبات في سن العاشرة.. الشاب عبد اللطيف العودة البالغ من العمر 18 سنة، والذي يعتبر أصغر شيف من منطقة الأحساء، شارك العام الماضي بالطبخ على الهواء في عدة فعاليات خاصة وعامة، من ضمنها مهرجان المأكولات المقام في جبل قارة حيث تمت دعوته من قبلهم لهذا العام بعمل مسابقة وتدريب الحاضرين على بعض أطباقه المشهورة مثل لفائف الباذنجان العالمية.

» احتراف الطبخ

ذكر العودة أنه يقوم بجهد كبير في شهر رمضان المبارك والأعياد، وعادة ما يدعو جميع الشباب والأهل على بوفيه متكامل من عمل يده، كما يقدم شهادة شكر وعرفان لوالديه، حيث كانا الداعمين والمشجعين كثيرا له. وبين أن لدى والدته مهارة كبيرة في طبخ جميع الأصناف وكانت تدربه منذ الصغر وتفاجأت باحترافه وتفوقه في عالم الطبخ، حتى في صنع وابتكار أطباق لم تقم بطهيها من قبل.

» مساعدة الأم

وبين العودة أنه شارك في الأيام المفتوحة في المدرسة، وشارك مع معلميه في عمل أطباق متنوعة. يقول عبد اللطيف: «الكثير من أساتذتي الكرام يتذكرون ذلك، كما أشارك في مناسبات الأهل بعمل بعض الأطباق الشعبية وغيرها من الأطباق المطلوبة كثيرا».