حول إجازة طفلك من الإهدار لـ«الاستثمار»

حول إجازة طفلك من الإهدار لـ«الاستثمار»

الاثنين ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
ينتظر الأطفال إجازة الصيف في كل عام بشغف كبير، حيث ينتظرهم الكثير من اللعب والانطلاق والحرية، إلا أن الإفراط في ذلك قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

» استثمار العطلة


وأشارت الأخصائية النفسية في معهد عقل الطفل راشيل إيمكه إلى وجود بعض النصائح يجب اتباعها لكي نستثمر عطلة الطفل بشكل صحيح، لإبقائهم سعداء ومستفيدين من أوقاتهم في هذا الموسم.

أولاً: الاشتراك في مراكز الأنشطة، وبعض المدارس والمراكز يقومون بأنشطة للأطفال علمية وفنية وأنشطة التكنولوجيا، ويوجد منها المجاني وأخرى بمقابل مادي.

ثانيًا: يمكنكم سؤال الطفل عن الرياضة التي يفضلها ويتدرب خلال الإجازة، وبالطبع تأتي في المقدمة السباحة ورياضات الدفاع عن النفس مثل الكاراتيه والكونغ فو والتايكوندو.

ثالثًا: منح الأطفال فرصة في المساعدة مثل إعداد الطاولة للعشاء وتنظيف المنزل وتغليف الهدايا، هناك دائما شيء يمكن أن يفعله الأطفال، ولن يشعر الأطفال بهذه الطريقة بالملل أو يقضون أوقاتا كثيرة على جهاز الآيباد.

رابعًا: يمكن أن يقدم الطفل الهدايا البسيطة حتى لا يصبح أنانيا ومن الممكن إشراكهم بالعمل التطوعي، أو منح كل طفل من أطفالك القليل من المال لإعطائه لجمعية خيرية من اختيارهم، بالإضافة إلى أن أفضل الهدايا التي تعطيها لأطفالك ربما لا تكون مادية، بل مشاركة الطفل أوقاته في اللعب ومشاهدة الأفلام وغيرها من الأنشطة.

خامسًا: الإجازة فرصة كبيرة لتنمية وتقوية اللغة الإنجليزية وغيرها، وذلك من خلال الألعاب الإلكترونية التعليمية.
المزيد من المقالات
x