الصحة: الشرقية الأولى في الإصابة بـ«اللشمانيا»

الصحة: الشرقية الأولى في الإصابة بـ«اللشمانيا»

الثلاثاء ٣٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
سجلت المنطقة الشرقية أكبر عدد من الإصابة باللشمانيا الجلدية بالمملكة خلال عام 2017 م بواقع (252) حالة منها (157) حالة بمحافظة الأحساء و(85) حالة بمحافظة حفر الباطن وذلك بنسبة 25% من إجمالي حالات الإصابة باللشمانيا بالمملكة، تليها منطقة المدينة المنورة بعدد (161) حالة بنسبة 15.98٪، فيما لم تسجل العاصمة المقدسة ومنطقة القريات ومحافظة القنفذة حالات إصابة بهذا المرض.

جاء ذلك في التقرير السنوي لوزارة الصحة لعام 2017م المتضمن أن نسبة السعوديين بين المصابين بلغت 43.8%، بعدد (441) حالة، فيما بلغت نسبة الذكور بين المصابين 81.4% بـ (820) حالة، بينما جاءت أعلى نسبة من المصابين السعوديين من فئة العمر (15 -45) بنسبة (66.2%).

ووفقا للتقرير فقد بلغ إجمالي عدد المصابين بمرض اللشمانيا الجلدية خلال 2017م نحو 1007 حالات، منها 64 حالة في منطقة الرياض، و8 حالات بمحافظة جدة و70 حالة بمحافظة الطائف و161 حالة بمنطقة المدينة المنورة، و135 حالة بمنطقة القصيم، و252 حالة بالمنطقة الشرقية، و120 بمنطقة عسير، و97 بمنطقة تبوك، و55 حالة بمنطقة حائل، وحالة واحدة بمنطقة الحدود الشمالية، وحالتان بمنطقة جازان، و31 حالة بنجران، و9 حالات بكل من منطقة الباحة ومنطقة الجوف، فيما لم تسجل محافظتا القريات والقنفذة أي حالات بمرض اللشمانيا خلال 2017م.

ولفت التقرير إلى أن الانتشار الموسمي لحالات اللشمانيا الجلدية يرتفع خلال شهري يناير وفبراير حيث بلغت نسبة الإصابة في الشهرين ٢٨.٥٪ من إجماﻟﻲ عدد الحالات، وأقل الشهور إصابة ﻓﻲ شهر يونيو حيث بلغت نسبة الإصابة خلال هذا الشهر 3.4%.

أما حالات الإصابة بمرض اللشمانيا الحشوية المبلغة خلال ذات العام فلم تتجاوز 5 حالات فقط، بمعدل إصابة بلغت (0.03 لكل 100000) نسمة، سجلت غالبيتها في منطقة جازان (4 حالات) بنسبة 80%، ومنطقة عسير بنسبة (12.5)، وذلك مقارنة بعدد 32 حالة لشمانيا حشوية خلال الفترة من 2013 إلى 2016م.