«دار المدينة» أول متحف متخصص لتاريخ وتراث «طيبة الطيبة»

«دار المدينة» أول متحف متخصص لتاريخ وتراث «طيبة الطيبة»

الثلاثاء ٣٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
يعد متحف «دار المدينة» أول متحف متخصص في تاريخ منطقة المدينة المنورة وتراثها العمراني والحضاري عبر معروضات نادرة ومجسمات وصور ومؤلفات، تتيح للزائر فرصة التعرف على تفاصيل دقيقة وشاملة من معالم السيرة النبوية والإسلامية والثقافة العمرانية والحضارية للمدينة المنورة.

» قصة نجاح

أسس الدكتور المهندس عبدالعزيز بن عبدالرحمن كعكي، أحد أبناء المدينة المنورة، المتحف واستقبل ما يفوق الـ 300 ألف زائر منذ افتتاحه في عام 2011م، من 52 جنسية مختلفة من أنحاء العالم بالإضافة إلى الوفود الرسمية والعائلات والرحلات المدرسية وطلاب العلم والباحثين من خارج المدينة وداخلها، ونال عدة جوائزة.

» رحلة إيمانية

يستهل الزائر رحلته بين أروقة المتحف بتاريخ نشأة منطقة مكة المكرمة قبل التاريخ والأحداث المتسلسلة لتطور مكة حتى قدوم النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، بعد ذلك يتم استعراض معالم السيرة النبوية وطريق الهجرة النبوية وكيفية تأسيس منطقة المدينة المنورة على يد النبي -صلى الله عليه وسلم-، والمآثر المرتبطة بسيرته الشريفة.وفي منتصف الجولة، يأخذ الزائر قسطًا من الراحة بين جنبات مسقاية عاشور التي تمثل نظام المقاهي القديم في المدينة المنورة يقدمها فريق الضيافة المتخصص، بعدها مرحلة تأسيس المسجد النبوي الشريف، فيما تأخذ الرحلة مسارها بالزائر بعرض أحداث وإستراتيجية الغزوات النبوية، التي ساهمت في الدفاع عن المدينة المنورة، ومن ثم تاريخ المدينة على مر العصور، وتستعرض معالمها التاريخية والعمرانية وحضارتها الثقافية والاجتماعية حتى اليوم.

» قاعات ومجسمات

ويقدم المتحف كادرا إرشاديا على أعلى مستوى من المهارة والإلقاء والتخاطب مع الجمهور، مستندًا في ذلك على مصادر موثقة ومراجع علمية مؤكدة.

وينقسم المتحف إلى 7 قاعات رئيسة، وهي قاعة السيرة النبوية، قاعة التراث العمراني والحضاري، قاعة الضيافة، الحديقة الخارجية إلى جانب البازار التراثي ومتجر المتحف.

» مقتنيات نادرة

ويعرض المتحف مجموعة كبيرة من المقتنيات النادرة والمتعلقات الأثرية الجميلة، من أهمها أجزاء مختلفة من كسوة الكعبة المشرفة عبر التاريخ الإسلامي، أيضًا العملات النادرة التي استخدمت في المدينة المنورة على مدى عصورها المختلفة منذ العهد النبوي وتتابعاتها حتى يومنا الحاضر، ومجموعة من القطع الفخارية التي تعود إلى العهد الثامن الأموي، وبعض المخطوطات الإسلامية والمجوهرات والمقتنيات النادرة، التي تعود لفترة ما قبل الإسلام، والتحف والملابس والقطع التي تميز بها تراث المدينة المنورة القديم ، ويلتزم المتحف بإصدار الكتب والأبحاث في مجال معالم المدينة المنورة وتراثها المعماري بشكلٍ دوري.