فتح تطالب حماس بإنهاء الانقسام لمواجهة صفقة القرن

فتح تطالب حماس بإنهاء الانقسام لمواجهة صفقة القرن

الاثنين ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
طالبت حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الأحد حركة حماس بإنهاء سيطرتها على قطاع غزة لتعزيز الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن الأمريكية.

وقال أمين سر اللجنة المركزية لفتح اللواء جبريل الرجوب، في بيان، إن المطلوب من حماس «ليس خطابا عاطفيا، بل خطوات عملية تؤسس لجبهة وطنية، ترتكز على تحصين مشروعنا الوطني القائم على أساس دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس بحدود عام 1967، وعودة اللاجئين».

وأضاف الرجوب: إن «مفهوم الشراكة يتجسد من خلال عملية ديمقراطية حقيقية، كما جرى مؤخرا من انتخابات مجالس الطلبة في جامعات الضفة الغربية، التي كان آخرها في جامعتي الخليل وبيرزيت».

وأكد الرجوب أن المطلوب «تكريس مفهوم التعددية كإستراتيجية وطنية، وليس أسطوانة نسمعها بين الفترة والأخرى». وقال إن «أولى الخطوات الواجب على حماس القيام بها تتمثل في إنهاء الانقسام وإزالة كل مظاهر السلطة الحمساوية في غزة، وعودة الحكومة إلى القطاع لممارسة عملها والقيام بمسؤولياتها كحكومة الكل الوطني الفلسطيني للعمل على مواجهة صفقة القرن، التي تسعى إلى شطب قضيتنا الوطنية».