خارطة إلكترونية للمنطقة الشرقية

خارطة إلكترونية للمنطقة الشرقية

تشهد المنطقة الشرقية، كباقي مناطق المملكة، تنمية شاملة وطويلة المدى تتطلب التوثيق، بما يتيح تعريف الأجيال الحالية والمستقبلية بأنشطة ومراحل التنمية الشاملة والمستدامة، التي نعيشها واقعا ملموسا لتحقيق رؤية المملكة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

وفي مراحل وضع الإستراتيجيات والخطط والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030 وفي ضوء الدور المهم، الذي يلعبه التخطيط العمراني والإقليمي بأبعاده البيئية والاجتماعية والاقتصادية تبرز أهمية رصد وتوثيق أنشطة ومراحل التنمية الشاملة والتخطيط العمراني والإقليمي في مناطق المملكة ومنها المنطقة الشرقية.


ونطرح في هذا المقال مبادرة «خارطة إلكترونية للتنمية والتخطيط الإقليمي» في المنطقة الشرقية؛ بحيث تعمل هذه الخارطة على توضيح طبيعة وحجم الأنشطة التنموية ومراحلها وتوزيعها المكاني في المنطقة الشرقية؛ وتوضح كذلك النمو السكاني والأنشطة الاقتصادية والموارد التنموية في كل محافظة والمخططات الهيكلية لكل مدينة وقرية بالمنطقة وأهدافها لتحقيق رؤية المملكة 2030.

هذه الخارطة الإلكترونية للمنطقة الشرقية سوف تساهم في إعطاء صورة متكاملة عن جميع أنشطة وموارد التنمية المختلفة وتوزيعها المكاني، وهو ما يسهل من عمليات المراجعة والتقييم وتحديد الفرص والعوائق والأهداف المستقبلية.

وأخيراً وليس بآخر؛ فإنه من المستهدف أن تلعب مبادرة خارطة التخطيط الإقليمي الإلكترونية للمنطقة الشرقية دوراً مهماً في قياس مدى الإنجاز في مراحل تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030؛ على أن يتم عمل ورشة عمل سنوية على مستوى المنطقة يتم من خلالها عرض ما تم إنجازه لتصبح الخارطة مرجعاً يساهم في التعريف بالجهود المبذولة في قطاعات التنمية ومدى تكاملها في تحقيق رؤية المنطقة ورؤية المملكة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.
المزيد من المقالات
x