خطط بلدية لمراقبة أنشطة الصحة العامة في رمضان

خطط بلدية لمراقبة أنشطة الصحة العامة في رمضان

الاثنين ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
أنهت أمانة الأحساء جدولة خططها التنفيذية للمتابعة الشاملة والرقابة الصحية لمنشآت أنشطة الصحة العامة والأنشطة المهنية خلال شهر رمضان المبارك؛ تعزيزا لجهودها في التأكيد على سلامة الأغذية وما يتم تقديمه للاستهلاك الآدمي أو الأدوات المستخدمة في تقديم الخدمة، ومدى تطبيق الاشتراطات الصحية ونظامية العاملين وتأكيدا على خلوهم من الأمراض السارية.

وأوضح أمين الأحساء م. عادل الملحم، أن الأمانة وانطلاقا من أولويات خططها التنفيذية للبرامج والجولات الرقابية للمحال والمواقع المتعلقة أنشطتها بالصحة العامة ومنافذ تحضير وتداول الأغذية، سعت إلى وضع وتنفيذ جدولة زمنية في كل عام للمتابعة الرقابية، ومع قرب حلول شهر رمضان الكريم تم إعداد البرنامج الرقابي وفق ماهية الأنشطة من واقع إقبال المستهلكين على ما يتم إنتاجه وصناعته من خلال تلك الأنشطة.


وأضاف الملحم: «في الفترة الراهنة يتم تكثيف الجولات الرقابية على مستودعات المواد الغذائية والملاحم والثلاجات، وكذلك مصانع الأغذية ومحلات التموين، ليُضاف إلى ذلك وخلال أيام الشهر المبارك تكثيف الحملات الرقابية على المطاعم والفنادق التي تقدم بوفيهات الإفطار والسحور، ويمتد ذلك إلى محلات الحلويات والمكسرات في الأيام التي تسبق فترة منتصف الشهر الفضيل؛ نظرا لإقبال بعض المستهلكين على تلك المحلات».

ولفت الملحم إلى أنه، وأثناء تنفيذ الجولات الرقابية في شهر رمضان المبارك، يتم العمل على إعداد وتنفيذ البرنامج الرقابي المتزامن مع قرب حلول عيد الفطر بتشديد الرقابة على صوالين الحلاقة ومغاسل الملابس ومحلات الحلويات ومحلات إعداد الولائم والمطابخ؛ للتأكد من تقيد العاملين باشتراطات الصحة والسلامة العامة، وكذلك سلامة اللحوم وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي ووجود الختم البيطري على الذبائح، مؤكدا على تطبيق لائحة الجزاءات الوزارية بحق مخالفي الأنظمة واللوائح البلدية.
المزيد من المقالات
x