أمسية السكري.. حكاية!

أمسية السكري.. حكاية!

الاحد ٢٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
@@ فاض (كفيضة السكة) في مدينته.. فأنبتت أرضه الخصبة فنا وإبداعا وروائع وأهدافا.

@@ كأنه غازل شعر عنترة العبسي عندما مر بمنطقته.. فنثر قصائد الشعر المقفى والحر في إحدى قاعات الجامعة.

@@ السكري.. اسم جميل داخل المستطيل الأخضر.. يزداد حلاوة على مسماه كلما واجه الكبار.. فأصبح منهم.. بل ويتلاعب بهم في نزالات كثيرة.

@@ التعاون.. نادٍ يرسم للآخرين خارطة عمل مميزة في ملفات شائكة كانت وما زالت تمثل معضلة فشل، وبالنسبة له محطة نجاح.

@@ إدارة تصرف فتات ما تصرفه الأندية الثرية، لكنها بحسن التدبير ودقة الاختيار تجلب أفضل المدربين وأجانب يشار لهم بالبنان دون ديون وهيلمان.

@@ أما الطموح.. فالتعاون لم يُؤمِن في السنوات الأخيرة بمقولة (العين بصيرة واليد قصيرة) بل ضرب موعدا مع القمة على كافة الأصعدة حتى جاء الحصاد هذا الموسم ووصل للمنصة الأغلى، بالتأهل لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

@@ التعاون.. حكاية جديدة قد تكرر ما فعله الاتفاق والفتح وهي أندية الدخل المحدود بمعانقة الذهب والمنصات.. لم لا وهو الفريق الثقيل فنيا الذي ضرب بالخمسة في مرمى الهلال في الدور نصف النهائي لمسابقة الملك.

@@ نمتدح التعاون ليس لأنه حقق فوزا عابرا وبنتيجة كبيرة، بل لأنه فريق يستحق أن نسلط الضوء عليه لنجاحاته داخل الملعب وخارجه، فإذا سلمنا بأنه ماهر لدرجة الإبداع من الناحية الفنية على العشب الأخضر، فلا يمكن أن نتجاهل مهارة إدارته التي سجلت أيضا أهدافا بارعة في الاستراتجية والتخطيط، وأصبحت أشهر من نار على علم في ملفات عديدة وبأقل التكاليف، ولنا في مبالغ لاعبي الفريق الأجانب برهانا حيال هذا النجاح البارع.

@@ ويحسب للتعاون أن كل مبارياته واحة من الجمال، يقطف المتفرج فيها من كل بستان زهرة سواء في الأداء الجماعي، أم المهارة الفردية، أم وفرة الأهداف حتى أن أغلب مهاجميه هم من الفئة الأولى تهديفيا في كل المنافسات.

@@ يحسب لإدارة القاسم أنها رفعت الأعذار الواهية لإدارات الأندية الأخرى التي تتعلل دائما في إخفاقاتها بالفارق المادي بينها وبين الأندية الثرية، وقدمت دروسا مجانية في السنوات الاخيرة بأن المال ليس كل شيء إذا كانت الطموحات عالية مع العمل المنظم.

@@ التعاون فريق اتفق عليه النقاد والمحللون بأنه ممتع لحد الإشباع، ومتميز لحد الإبداع، ومتفرد لحد الإعجاب الذي جعل الجمهور المحايد يصفق له، وفي بعض الأحيان حتى جماهير (الخصم) تشتعل أيديها بالتصفيق له.

@@ السكري بمجلسه التنفيذي من أعضاء الشرف، وإدارته التي تعمل تحت مظلته نجح إداريا أولا، وانعكس هذا النجاح على الملفات الأخرى داخل الملعب وخارجه.

@@ من مصلحة الكرة السعودية أن تتنوع الفرق في منافستها على الألقاب، وفِي هذا الموسم يمثل التعاون رأس الحربة في تحقيق هذه المعادلة.