الفقر يحيط بـ«الإيرانيين» وثروة خامنئي 200 مليار دولار

الفقر يحيط بـ«الإيرانيين» وثروة خامنئي 200 مليار دولار

كشفت سفارة واشنطن في العاصمة العراقية بغداد، أمس، عن حجم ثروة مرشد «الإرهاب» علي خامنئي، التي تقدر بمائتي مليار دولار أمريكي، في وقت يعيش الإيرانيون في فقر مدقع بسبب حرمانهم من مواردهم وثرواتهم المستغلة في دعم ميليشيات خارجية متطرفة في المنطقة.

وقالت السفارة في منشور على صفحتها الرسمية بـ«فيس بوك»: إن الفساد يستشري في جميع مفاصل النظام الإيراني، بدءا من القمة، وأضافت: إن ممتلكات مرشد النظام علي خامنئي وحده تقدر بـ200 مليار دولار، بينما يرزح الكثير من أبناء الشعب تحت وطأة الفقر بسبب الوضع الاقتصادي المزري بعد 40 عاما من حكم الملالي.


» ردع أمريكي

وقال الممثل الأمريكي الخاص لإيران ومستشار السياسات بوزارة الخارجية برايان هوك، الخميس: إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران حرمت نظام الملالي من أكثر من عشرة مليارات دولار من إيرادات النفط، لافتا إلى أن بلاده تعمل مع شركائها لضمان توافر إمدادات نفطية كافية في الأسواق العالمية، وأكد أنهم بدأوا في ردع نظام طهران ومستمرون في ذلك.

وبعد أيام من إعلان بلاده أنها سترفع كل الإعفاءات المتعلقة بالعقوبات على إيران، ومطالبتها الدول بوقف وارداتها من طهران اعتبارا من مايو وإلا واجهت إجراء عقابيا، قال هوك في تصريحات تليفزيونية لـ«الحرة»: إن الإدارة الأمريكية بدأت بالفعل في عملية ردع إيران وستستمر في ذلك، وأضاف: إن واشنطن ستفعل كل ما هو ممكن لتجنب تقلب الأسعار في سوق النفط. وكان الرئيس دونالد ترامب قد أعلن الإثنين الماضي عدم تجديد الإعفاءات الخاصة باستيراد النفط من الملالي، فيما شدد هوك على أن القرار الجديد سيؤثر على إيرادات إيران.

وانسحبت واشنطن من الاتفاق النووي في مايو 2018، وأعادت فرض عقوبات على طهران بسبب أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة، ثم أضافت حزمة أخرى في نوفمبر من العام نفسه تستهدف قطاع النفط.

» تحقيق استقصائي

وأجرت وكالة «رويترز»، تحقيقا استقصائيا منذ عدة سنوات- من 12 صفحة- كشف أن خامنئي يتحكم في إمبراطورية اقتصادية ضخمة، يطلق عليها باللغة الفارسية اسم «ستاد اجرايي فرمان حضرت إمام»، أو هيئة تنفيذ أوامر الإمام.

واعترفت واشنطن بخطورة «ستاد»، وفرضت الخزانة الأمريكية عقوبات عليها وعلى بعض الوحدات التابعة لها ووصفتها بشبكة هائلة من الشركات التي تخفي أصولا لحساب ملالي النظام، وقالت الوزارة: إن شركات الهيئة تدر إيرادات سنوية بمليارات الدولارات، بحسب التقرير الذي أوردته «رويترز».
المزيد من المقالات
x