ورشة عمل عن «حفار ساق النخيل»

ورشة عمل عن «حفار ساق النخيل»

الجمعة ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
نظم مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء بالتعاون مع جامعة الملك فيصل والمؤسسة العامة للري ومركز أبحاث النخيل والتمور ورشة عمل بعنوان «حشرة حفار ساق النخيل»، بحضور عدد من المزارعين وذلك في مزرعة المؤسسة العامة للري بالطريبيل.

وتناولت الورشة نبذة تعريفية عن حياة الحشرة وسلوكها وأطوار حياتها، وأوقات وطرق مكافحتها التي تتضمن المكافحة الزراعية والميكانيكية والكيميائية.


وأوضح مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء المهندس خالد بن سعد الحسيني أن نشاط الحشرة يكون في شهر مايو ويونيو ويوليو الميلادية، حيث تصيب النخلة وتسبب أضرارا كبيرة لها وخاصة النخيل التي لا تقدم لها الخدمة والعناية الزراعية الجيدة.

وأبان أن هذه الحشرة تُمهد الإصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء وأنه يمكن التعرف على النخلة المصابة بحشرة حفار ساق النخيل من خلال العصارة التي تلاحظ على جذع النخلة.
المزيد من المقالات
x