سريلانكا تؤكد مقتل أحد مخططي التفجيرات الإرهابية

سريلانكا تؤكد مقتل أحد مخططي التفجيرات الإرهابية

السبت ٢٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
أعلن رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسنا الجمعة أن زعيم إحدى الجماعات الإرهابية، التي خططت للهجمات الانتحارية، والتي ضربت البلاد الأحد الماضي كان بين قتلى أحد تلك التفجيرات، فيما أعلن استقالة قائد الشرطة، ليكون المسؤول الثاني بعد وزير الدفاع الذي قدمها الخميس.

وقال سيريسنا للصحفيين: إنه تم التأكد من مقتل «زهران هاشم»، الذي فجر نفسه في أحد الفنادق الخمسة النجوم، وفقا لما أكده محققون محليون.


وكان زهران يقود ما يعرف باسم «جماعة التوحيد الوطنية»، التي نشرت الفكر الإرهابي في أجزاء متفرقة من البلاد، وهو مسؤول التخطيط لهجمات بوسط سريلانكا في شهر ديسمبر الماضي.

وكانت السلطات الصحية في سريلانكا قد خفضت أعداد ضحايا تفجيرات الأحد إلى 253 قتيلا، بعدما كانت قد أعلنت أن عددهم 359، في وقت شددت الأجهزة الأمنية إجراءاتها، وألغت مساجد عديدة إقامة صلاة الجمعة بها بسبب الوضع الأمني.

وقال الرئيس خلال لقاء مع الإعلام: إن المفتش العام للشرطة بوجيت جاياسوندارا قد استقال؛ جراء إخفاق السلطات في تفادي الهجمات.

ويأتي قرار قائد الشرطة غداة استقالة وزير الدفاع هماسيري فرناندو بعد أسوأ اعتداءات في تاريخ البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل أكثر من عشر سنوات.

وأقرت كولومبو بـ«تقصير» في المجال الأمني، كما تحدث قائد الشرطة عن مذكرة تحذيرية قبل 15 يوما كشفت أن «جماعة التوحيد الوطنية» كانت تخطط لاعتداءات، في حين لم يتم إبلاغ رئيس الحكومة ولا كبار الوزراء بها.
المزيد من المقالات
x