الأجهزة الطبية بمجمع الدمام بلا صيانة لتعثر الشركة المسؤولة

الأجهزة الطبية بمجمع الدمام بلا صيانة لتعثر الشركة المسؤولة

السبت ٢٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
على الرغم من تصريحات نائب الرئيس للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، قبل أربعة أشهر، حول العمل على سحب مشروع صيانة الأجهرة الطبية بمجمع الدمام الطبي من الشركة المسؤولة؛ لتعثرها في سداد مرتبات موظفيها، إلا أن الواقع يؤكد أنه لم يتم سحب المشروع من الشركة مما قد يلحق أضرارا بالأجهزة الطبية؛ لعدم صيانتها، فضلا عن امتناع العاملين بالشركة عن العمل لعدم حصولهم على مرتباتهم منذ ستة أشهر؛ مما يتسبب في عدم قيام الموظفين بمتابعة أعمالهم في صيانة الأجهزة الطبية.

وحصلت «اليوم» على نسخة من خطاب المدير التنفيذي لمجمع الدمام الطبي بالإنابة د. حامد العمران، والموجه للشركة المسؤولة عن صيانة الأجهرة الطبية بمجمع الدمام الطبي المؤرخ في 27 /‏7/‏ 1440هـ ما نصه «نظرا لما حدث مؤخرا بالتغيب دون سابق إنذار من قبل منسوبيكم بموقع مجمع الدمام الطبي والمختبر الإقليمي ومركز السموم والطب الشرعي بالدمام وموقع الفريق المتحرك بالدمام والخبر مما يؤثر على حياة المرضى وعلى سير العمل، عليه نخبركم بأنه سوف يتم إنذار منسوبيكم وإصدار قرار استبعادهم من المواقع المذكورة فيما لو تكرر عمل ذلك مستقبلا، لذا عليكم توجيه منسوبيكم للمباشرة خلال 24 ساعة من تاريخه، ومن لم يمتثل سيجد نفسه تحت المساءلة والخضوع للتحقيق».

وكان موظفو الشركة قد امتنعوا عن مباشرة أعمالهم لمدة شهر بسبب تأخر الرواتب لأكثر من 6 أشهر، دون جدوى في مخاطبة الشركة والشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، فيما تقدم بعضهم بشكاوى لمكتب العمل بالمنطقة.

وأكد عاملون في شركة الصيانة والتشغيل بمجمع الدمام الطبي والمتعاقدة مع 6 مستشفيات حكومية، أنهم لا يزالون يعانون من تأخر مرتباتهم، التي تتفاوت من 3 -10 آلاف ريال لكل شخص، رغم ما قاله نائب الرئيس للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي بالتجمع الطبي بالدمام قبل نحو أربعة أشهر من أنه يجري العمل على سحب المشروع من الشركة المتعثرة في تسليمها رواتب موظفيها، إلا أن الوضع لا يزال على ما هو عليه.

بدورها «اليوم» حاولت التواصل مع محمد المقيبل نائب الرئيس للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وسؤاله عن تصريحه قبل نحو 4 أشهر عبر «اليوم» حول موضوع سحب مشروع الصيانة من الشركة المتعثرة بمجمع الدمام الطبي، حيث قال خلال التقرير المنشور بتاريخ 8 /‏12/‏ 2018 ما نصه: «إنه يجري العمل حينها على اتخاذ الإجراءات النظامية حسب البنود المنصوص عليها بالعقد بين صحة الشرقية وشركة الصيانة بمجمع الدمام الطبي، وذلك بسبب ما مرت به الشركة من العديد من التعثرات خلال العقد المبرم معهم، وأضاف حينها: إنه خلال فترة الستة الأشهر لم تقم الشركة باتخاذ اللازم، وتأخرت بتسليم الرواتب لجميع موظفيها، وختم تصريحه حينها بإنه جارٍ العمل على التعميد على حساب الشركة لضمان استمرارية تقديم الخدمة، وسحب المشروع من الشركة المتعثرة».

الأمر الذي نفاه موظفون في الشركة، حيث أفادوا بأنهم امتنعوا عن العمل بسبب تأخر الشركة في تسليمها رواتبهم لأكثر من 6 أشهر، وأن الشركة لا تزال تسير العمل في جميع الأماكن التي تم تعميدها للشركة حين إبرام العقد ولم يسحب المشروع؟!، ولم يصل أي رد من المقيبل حتى الآن.