رئيس بلدية القطيف يتابع مشاريع وخدمات «البحاري» ميدانيا

رئيس بلدية القطيف يتابع مشاريع وخدمات «البحاري» ميدانيا

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
وجه رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني بمعالجة عدد من الملاحظات التي رصدها خلال زيارته مؤخرا، إلى بلدة البحاري، بشكل فوري، مشيرا إلى أنه سيتم النظر في ملاحظات الأهالي بعين الاعتبار ومعالجتها خلال الفترة المقبلة للنهوض بمستوى الخدمات البلدية.

وتأتي جولة الحسيني لتقف ميدانياً على الملاحظات وتعزز العمل التنموي تسهيلا على الأهالي وراحتهم وأنسنة الخدمات، فيما تم طرح موضوعات عدة مع الأهالي بشأن الجانب التنموي، وتم الاستماع إلى مقترحات الأهالي واحتياجاتهم التنموية.

وأكد الحسيني، خلال الجولة الميدانية التي رافقته خلالها «اليوم»، حرص البلدية على التواصل مع المواطن للوقوف على أهم الاحتياجات الملحة، مشيرا إلى أن البلدية تسعى الى توثيق أواصر العلاقة المباشرة مع المواطن، وتعمل جاهدة على إعطاء الاهتمام اللازم لتطوير محافظة القطيف والقرى التابعة لها.

- الرقي بالخدمات

واستعرض المهندس الحسيني خلال لقائه مع أهالي بلدة البحاري، عدداً من الموضوعات وطلبات المواطنين واحتياجاتهم لتنمية المحافظة، متعهداً ببذل الجهد في سبيل النهوض بمستوى الخدمات البلدية في محافظة القطيف والمدن والقرى التابعة لها، مبيناً أنه تم توجيه الإدارات المعنية بالبلدية بجميع الملاحظات، التي كان أبرزها صيانة الشوارع، إنشاء حديقة، تركيب ممر مشاة على شارع أحد، دراسة إعادة تشغيل الإشارة الضوئية بعد التنسيق مع مرور القطيف، الاهتمام بإزالة مظاهر التلوث البصري والعمل على تحسين المشهد الحضري. موضحا أن المطالب التي استمع لها ستكون محط اهتمام. حيث وجه مديري الإدارات والأقسام المختصة بالعمل فورا على وضع الحلول.

ووعد المهندس الحسيني، خلال اللقاء، بتسريع الخطى في ترجمة تلك المطالب على أرض الواقع، وأن البلدية تحرص على تنفيذ كافة المشاريع التنموية التي تعود على المواطن وتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات في تاروت بجميع بلداتها بما فيها بلدة البحاري.

متابعة المشروعات

وأوضح أن الجولات الميدانية مستمرة لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها والوقوف على احتياجات الأهالي في المدن والبلدات التابعة لخدمات البلدية ومعالجة نقص الخدمات وفق الإمكانيات المتاحة، وأن البلدية تسعى لتطوير جميع الأحياء في المحافظة، من خلال تنفيذ مشروعات تنموية وتطويرية، تعود بالنفع العام على الجميع، لافتا إلى دراسة عدد من الموضوعات التي تهم المحافظة، لتوفير الخدمات البلدية، ومرحبا بالأفكار والاقتراحات التي من شأنها تطوير المحافظة، وتقديم خدمات راقية للمواطنين.

ونوه رئيس بلدية محافظة القطيف، بما تبذله القيادة الرشيدة من دعم ورعاية بالمواطنين في المحافظة بمتابعة متواصلة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، التي تؤكد مدى حرصهما على تقديم أفضل الخدمات البلدية للمواطنين والمقيمين، مشيداً بدور أمين أمانة المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير في تذليل جميع العقبات التي تواجه المواطنين.

- مناقشة الاحتياجات

إلى ذلك قدم الأهالي شكرهم لرئيس البلدية على الجهود التي بذلتها البلدية خلال الفترة الماضية، مشيرين إلى مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بمشروعات الطرق والحدائق والسفلتة وغيرها من الأمور المتعلقة بخدمات البلدية، وأنهم يقدرون عاليا مثل هذه الخطوات التي تقوم بها البلدية في تنظيم جولات ميدانية على البلدات والأحياء للاطلاع على الاحتياجات، والالتقاء بشكل مباشر مع المواطن للاستماع للمطالب بعيدا عن المكاتبات وغيرها من الإجراءات الطويلة، مشددين على ضرورة تنفيذ مطالبهم في القريب العاجل.