«التعليم» تعيد طرح 305 مشروعاتٍ متعثرةٍ

استلام مشروعات تستوعب 19 ألف طالب

«التعليم» تعيد طرح 305 مشروعاتٍ متعثرةٍ

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩


وافق وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على حزمة من الإجراءات المتكاملة لمعالجة المباني التعليمية المتعثرة التي تمثل الدفعة الأولى، ووجه بتشكيل مجموعة لجان متخصصة كفرق عمل، قادرة على إنجاز هذا الملف وتقديم الحلول في مدة لا تتجاوز 90 يوماً.


وأعلنت وزارة التعليم عن 350 مشروعا متوقع استلامها خلال عام 2019 بطاقة استيعابية تزيد عن 19 ألف طالب وطالبة، تم الانتهاء من إجراءاتها خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وبحسب تقارير الوزارة فقد أسهم وقوف فرق العمل الميدانية على المعوقات التي لم تسمح بالانتهاء من المباني التعليمية المشار إليها في الفترة المحددة بعقودها، في وضع خطة عمل محددة ومزمنة أسفرت عنها سلسلة من الاجتماعات المكثفة والمتواصلة مع إدارات التعليم والمقاولين لإنجاز تلك المشاريع وفقاً لحالة كل مشروع.

وكشفت وزارة التعليم أن المشاريع المسحوبة بلغت 305 مشروعات سيتم استكمالها من خلال إعادة طرحها مجدداً، كما بلغت المشاريع المفسوخة 266 مشروعاً جاري إسنادها لشركة تطوير للمباني التعليمية بعد إعادة برمجتها، وأوضحت الوزارة في تقريرها لشهر مارس الماضي، أن معالجة تلك المشاريع، ترتب عليه إعادة جدولتها، ووضع الحلول المناسبة لتجاوز الأسباب المعيقة لتنفيذها، وكذلك سحب وفسخ مجموعة من المشاريع المتوقفة وإعادة دراسة برمجتها وفق السعة والاحتياج.
المزيد من المقالات
x